وفاة النجمة الهندية سريديفي كابور أثناء حفل زفاف في دبي

0
389

توفيت نجمة السينما الهندية الشهيرة سريديفي كابور، بأزمة قلبية مفاجئة في دبي بدولة الإمارات، عن عمر 54 عاما.

وأعلنت عائلة سريديفي أنها توفيت أثناء حضورها حفل زفاف نجل شقيقها بدبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، بعد إصابتها بأزمة قلبية مفاجئة في وقت متأخر من مساء السبت.

وحظيت النجمة الهندية بشهرة كبيرة في الداخل والخارج وحفلت مسيرتها،التي بدأت عام 1978، بالعديد من الأعمال الشهيرة، إذ قامت ببطولة أكثر من 150 فيلما مع كبار نجوم السينما الهندية وعلى رأسهم أميتابتشات، منها مستر انديا وشانديني وصدمة.

وتصنف سريديفي بأنها واحدة من الممثلات الهنديات اللاتي يمكنهن القيام ببطولة فيلم بمفردها دون الحاجة لممثل شهير إلى جوارها، و تحقق الأفلام التي تلعب دور البطولة المطلقة فيها إيرادات خيالية.

وقد شاركت في أفلام بلغات أسيوية مختلفة منذ أن كان عمرها أربع سنوات، منها التاميل والتيلوغو والمالايالامية والكانادا والهندية أيضا.

وانقطعت لمدة 15 عاما عن التمثيل منذ عام 1997، قبل أن تعود إلى الساحة مجددا في الفيلم الكوميدي الدرامي “إنغليش فينغليش” في عام 2012.

وفي عام 2013، حصلت سريديفي على وسام بادما شري، رابع أعلى جائزة مدنية تكريمية في الهند.

وفور إعلان نبأ وفاتها تجمعت حشود كبيرة أمام منزلها في مدينة مومباي. وأعرب الكثير من نجوم بوليوود ومسؤولون سياسيون كبار في الدولة عن حزنهم وصدمتهم لرحيل النجمة الكبيرة.

ونعى رئيس الوزراء الهندي “ناريندرا مودي” الممثلة الراحلة على تويتر، وغرد قائلا: “خزنت لرحيل الممثلة الكبيرة سريديفي بصورة مفاجئة، كانت من رائدات صناعة السينما الهندية، خالص التعازي لعائلاتها ومحبيها”.

بينما قال الرئيس الهندي “رام ناث كوفيند” إن “رحيلها حطم قلوب ملايين معجبيها”.

كما أعرب عمدة لندن “صديق خان” عن حزنه الشديد لوفاة سريديفي، ونشر صورة له معها على تويتر وغرد :”استمتعت بلقاء أيقونة السينما الهندية الراحلة أثناء زيارتي إلى الهند، حزين جدا لرحيل مثل هذه الموهبة الرائعة تمثيلا وأداء وإنتاجا”.

رحلة صعود سريديفي

وقالت الصحفية الهندية سودها جي تيلاك، إن رحلة صعود سريديفي لتصبح أحدى أشهر نجمات السنما الهندية وظاهرة في بوليوود، تمثل فصلا استثنائيا في تاريخ صناعة السينما في البلاد.

وبدأت في عمر أربع سنوات ولم يستغرق الأمر طويلا حتى ظهرت موهبتها الحقيقية، وفي عمر 13 عاما فقط أدت دورا هاما لسيدة كبيرة معقدة تنتقم لوفاة حبيبها.

ولم يستغرق الأمر طويلا حتى التفت المخرجون إلى موهبتها وقدراتها الكبيرة وانهالت عليها عروض التمثيل من كل مكان.

وسريعا تصدرت قائمة نجمات بوليوود وكانت أفلامها الأعلى إيرادا من السبعينيات وحتى التسعينيات، رغم أنها كانت تقوم بطولة منفردة في هذه الافلام من دون نجم مساند.

وعلى الرغم من نجاحها الملحوظ أمام الكاميرات إلا أن حياتها وراء الكاميرات كانت مختلفة تماما ومليئة بالأزمات والمشكلات والخسائر.

بدأت مسيرتها عام 1978 وسريعا صعد نجمها في سماء بوليوود لتصبح واحدة من النجمات الكبار متعددة المواهب، مابين الغناء والتمثيل والرقص
كيف توفيت؟

كانت الممثلة البارزة في دبي بالإمارات العربية المتحدة برفقة عائلتها، زوجها بوني كابوور وابنتها كوشي، لحضور حفل زفاف نجل شقيقها الممثل الهندي “محيط مروة”.

وأعلنت العائلة الوفاة في حالي الساعة الحادية عشر مساء يوم السبت، بحسب ما نقلته صحيفة “انديان اكسبريس”.
لماذا كانت أفلامها تحقق إيرادات كبيرة؟

بدأت مسيرتها في السينما الهندية منذ عام 1978، وسريعا صعد نجمها في سماء بوليوود لتصبح واحدة من النجمات الكبار متعددة المواهب، مابين الغناء والتمثيل والرقص.

لكنها قررت التوقف فجأة في عام 1997 بعد عرض فيلمها جيداي، لكنها عادت مرة أخرى إلى الأضواء في 2012 من خلال بطولة فيلم إنغليش فنغليش.

وفور إعلان الخبر ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في الهند بالحزن لفقدان النجمة الكبيرة وعبر آلاف المستخدمين عن الصدمة مما حدث وتسابقوا في نعي وتقديم التعازي في وفاة ممثلتهم المحبوبة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here