شركة بريطانية تستقطب فتيات سعوديات للعمل في تصنيع الأسلحة

441
لوبي السلاح الأمريكي وصراعات الشرق الأوسط

كشفت شركة «بي إيه إي سيستمز» البريطانية، عن نيتها تدريب عدد من الطالبات الجامعيات في السعودية، للعمل في قطاع تصنيع الأسلحة والمعدات الحربية، بحسب ما ذكرت صحف سعودية.

وأوضح نائب الرئيس لتطوير الأعمال الدولية بالشركة، «جون بوتيمور»، أن «بي إيه إي سيستمز» تعمل مع عدد من الجامعات السعودية؛ بهدف جذب الطلبة المتميزين للعمل كمتدربين في مجال تصنيع الأسلحة، فيما تقدم له البرامج التدريبية فرصا تطويرية.

وأضاف «بوتيمور» أن الشركة تتطلع لتوسيع التعاون مع الشركات السعودية المتخصصة، ودعم القطاع الصناعي في المملكة، متوقعا إيجاد العديد من الوظائف للشباب والفتيات في مجال صناعة مركبات القتال.

وكشف المسؤول أن الشركة بدأت بالفعل باستقطاب أعداد من طلبة الجامعات للعمل في صناعة الأسلحة، معلنا البدء بتدريب 12 فتاة من الجامعات السعودية؛ للعمل في ذلك القطاع.

بدوره، أشار نائب رئيس الشركة للتصنيع، «خالد العتيبي»، إلى حرص «إيه سيستمز» على مد جسور التعاون مع القطاع الصناعي المحلي، حيث تربطها شراكات مختلفة مع عدد من الشركات الصناعية السعودية، أثمرت عن تصنيع أكثر من ثلاثة آلاف قطعة محليا، وتسعى لمضاعفة هذا العدد خلال السنوات القليلة المقبلة.