القهوة تسبب سرطان

564

أصدر قاض أمريكي حكما بإلزام بائعي القهوة بنشر تحذيرات تفيد بأن القهوة قد تؤدي إلى الإصابة بمرض السرطان، الأمر الذي أثار جدلاً واسعا بين مالكي المقاهي ومتناوليها.

رفعت مؤسسة غير ربحية، تدعى مجلس التعليم وأبحاث السموم (Council for Education and Research on Toxins)، القضية محتجة بأن نحو 90 مقهى رفضوا تقديم “تحذيرات واضحة” للعملاء بشأن احتواء القهوة على مادة قد تعرّض المرضى لخطر الإصابة بالسرطان.

وعرفت المادة باسم “الأكريلاميد”، وهو مركب كيميائي سام ليس له رائحة ويذوب في الماء، حسب ما جاء في تقرير لمجلة “فوربس” الأمريكية.

وصدر الحكم في غضون أسبوع، وهو لا يصب في مصلحة المحلات أو المقاهي التي تقدم القهوة. لكن في الحقيقة لا ترتبط القهوة ذاتها السرطان، لكن مادة “الأكريلاميد”، التي تتكون في أثناء عملية تحميص القهوة.

وتتحول المادة في جسم الإنسان إلى مركب يسمى “غليسيداميد” يضر بالمادة الوراثية في جسم الإنسان، ووفقا لمعهد السرطان القومي الأمريكي. توجد المادة أيضا في أطعمة أخرى مثل البطاطس المقلية وخبز التوست.

وقال الرئيس والمدير التنفيذي لجمعية القهوة الوطنية الأمريكية وليام ميرراي، في بيان ردا على الحكم الحالي: “لقد ثبت مرارا أن للقهوة فوائد صحية”.

وقد تجاوزت منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة عن احتمالية اعتبار القهوة ذاتها مادة مسرطنة. وجاء على موقع الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة للمنظمة: “بعد مراجعة أكثر من ألف دراسة على البشر والحيوانات، وجدنا أنه لا يوجد سوى دليل ضعيف باحتمالية أن يتسبب تناول القهوة في الإصابة “بالسرطان”.