نساء يتربعن على عرش شركات عالمية

526

يعتبر أعلى سلطه في الشركة هو الرئيس التنفيذي و المسؤول عن إدارتها، وتنفيذ سياستها، إضافة إلى مهامه الرئيسية من تخطيط للأهداف، وتنظيم الموارد، وتوجيه الموظفين، ومراقبة سير العمل مع تحقيق الأهداف، وتحتل العديد من النساء هذه السلطة كبرى شركات العالم حيث اثبتن جدارتهم في النجاح المستمر والمتواصل ومن هؤلاء السيدات اللواتي تربعن على عرش الشركات العالمية والعربية :

بدرية الملا:
رئيسة المجموعة العالمية الإماراتية للأعمال لـ”استثمارات” رغم صغر سنها حققت الإمارتية بدرية الملا، رئيسة “مجموعة الإدارة العالمية الإماراتية للجودة”، إنجازات كبيرة وكثيرة في مجال المال والأعمال وأيضا كسيدة مجتمع متألقة ، منذ عام 1998 لغاية 2005 سجلت إنجازات عديدة في مجال التميز والتخطيط والجودة والأداء في قطاع النفط والغاز لتصبح أول سيدة تحصل على منصب إداري رفيع في مجال الاستكشاف وتطوير الحقول في شركة أبوظبي للعمليات البرية (أدكو).

ماريسا آن ماير:
هي المديرة التنفيذية ورئيسة شركة ياهو!، منذ يوليو من العام 2012. ويشار إلى شغلها منصب تنفيذي بشركة جوجل بالإضافة إلى كونها المتحدث الرسمي لشركة جوجل سابقًا ، تم تعيين ماير كرئيسة تنفيذية لشركة ياهو، كما أصبحت أيضاً عضواً في مجلس إدارة الشركة. بعد ستة أشهر فقط من تسلم منصبها كمدير تنفيذي لشركة ياهو، حصلت على مكافأة قدرها 1,12 مليون دولار أمريكي، وقد كشفت مصادر أن الراتب السنوي لماريسا يبلغ أكثر من مليون دولار سنوياً، أي ما يعادل 83 ألف دولار شهرياً.

لبنى العليان:
سيدة أعمال سعودية برزت في عالم المال والأعمال، واكتسبت مسيرة مهنية غنية أهلتها لتكون أول إمرأة سعودية يتم انتخابها كعضو مجلس إدارة في البنك السعودي الهولندي، كما انها رئيس مجلس الإدارة في البنك الأول (البنك السعودي الهولندي) سابقا .

كاترينا فيك:
بدأت العمل كمصممة لمواقع الإنترنت لصالح إحداى أكبر وكالات تطوير مواقع الإنترنت، هي مؤسسة موقعي فليكر موقعا مشهورا للتشارك في الصور الشخصية، يتم استخدام الموقع من قبل المدونين من خلال إعادة استخدام الصور الموجودة فيه.

أنوشه أنصاري:
ترأس شركة «أنظمة بروديا» في عام 1993 تم تأسيس الشركة وأصبحت واحدة من أهم موردي تكنولوجيا سوفت سويتش؛ “والتي مكنت مقدمي خدمات الاتصالات من تحسين الأداء مع إنخفاض تكاليف التشغيل وإيجاد فرص جديدة للدخل ن شاركت أنوشة في تأسيس أنظمة بروديا، وتتولى حاليًا رئيس مجلس الإدارة، والرئيس التنفيذي للشركة المشرفة على هذا النظام.

ميغ ويتمان:
سيدة أعمال وصاحبة منصب تنفيذي. وهي مديرة شركة هوليت-باكارد (HP)، ورئيسة مجلس إدارتها والمديرة التنفيذية، شغلت ويتمان منصبًا تنفيذيًا في شركة والت ديزني، حيث كانت نائب رئيس التخطيط الاستراتيجي طوال ثمانينيات القرن الماضي. وفي تسعينيات القرن الماضي، شغلت منصبًا تنفيذيًا آخر في شركات: دريم ووركس ستوديوز، شركة بروكتر وغامبل، وشركة هاسبرو. وإضافة إلى ذلك، ترأست ويتمان مجلس إدارة شركة إيباي.

هؤلاء النساء أثبتن أن مفهوم القيادة ليس حكراً على الرجال وحدهم بل إن للمرأة أيضا نصيب وحظ كبير منه حيث اثبتن قدراتهم على ترأس الشركات والعمل على تطويرها، بما يتنافس مع الرجال فحققن أعلى الإيرادات والأرقام وحازوا على الثقة.