“مليونية القدس” في ذكرى النكسة

516

يشارك الفلسطينيون اليوم في مسيرة “مليونية القدس” ضمن مسيرات العودة الكبرى، للجمعة الـ 11 على التوالي، وذلك رغم تهديدات وانتهاكات الاحتلال المتصاعدة.

ودعت الهيئة العليا لـ “مسيرات العودة وكسر الحصار” في قطاع غزة المحاصر إلى أوسع مشاركة شعبية، اليوم الجمعة، بـ “مليونية القدس”، والتي تأتي إحياءً للذكرى الـ51 لـ”النكسة” (حرب 1967).

وقال عضو اللجنة التنسيقية الدولية لمسيرة العودة، عامر شريتح، إن الفعاليات ستتضمّن حرق الإطارات، وتقطيع الأسلاك الشائكة، وإطلاق كميات غير مسبوقة من الطائرات الورقية التي تحمل صور الشهداء ولفافات حارقة.

ودعا شريتح الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس المحتلتين وعموم فلسطين للحشد وشدّ الرحال نحو المسجد الأقصى المبارك، في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان، تزامناً مع مليونية القدس.

وصباح اليوم، أحرقت قوات الاحتلال عبر طائراتها “المُسيّرة” عن بعد عدداً من الخيام التي نُصبت في مخيم العودة، المُقام قرب السياج الفاصل بين شرقي مدينة رفح جنوبي قطاع غزة و”إسرائيل”.

من جهة أخرى لبّى الفلسطينيون الدعوات؛ إذ توافد المصلّون للمسجد الأقصى بأعداد كبيرة من الأراضي الفلسطينية المحتلة والقدس.

ويتجمهر آلاف الفلسطينيين، ضمن فعاليات مسيرة العودة، في عدة مواقع قرب السياج الفاصل بين غزة و”إسرائيل”، وذلك منذ نهاية شهر مارس الماضي، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هُجّروا منها عام 1948، ورفع الحصار عن القطاع.

ويقمع جيش الاحتلال تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد 124 فلسطينياً وإصابة أكثر من 13 ألفاً و600 آخرين.