الكابينت الاسرائيلي لن تقبل بإرهاب النار وبإرهاب السياج

0
224

يعيش أهالي قطاع غزة حالة من الترقب ،بعد خروج أصوات من داخل الكابينت الاسرائيلي تريد توجيه ضربة عسكرية على القطاع .

حيث عزز الجيش الاسرائيلي من قواته على طول الحدود مع قطاع غزة ، كما وقام بنشر القبة الحديدية  ، التي تتصدى لصواريخ المقااومة الفلسطينية ، الأمر الذي يدلل على قرب حدوث شئ ما .

ويرى أفيغدور ليبرمان،  وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي ، أنه لا بد من توجيه ضربة شديدة لحركة “حماس” في غزة، داعياً جميع أعضاء “الكابينيت” لتبنّي موقفه.

 أما عضو المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغّر للشؤون السياسية والأمنية، يواف غالانت، فقد  أكّد أن قواعد اللعبة في قطاع غزة تجاه حماس تغيّرت.

و كما وأضاف غالانت في تصريح له بعد انتهاء اجتماع “الكابينيت”: إن “إسرائيل لن تقبل من الآن فصاعداً بإرهاب النار وبإرهاب السياج”، بحسب تعبيره.

وقد قامت  المقاومة في غزة  بالرد على تهديدات الاحتلال، فبثّت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة (حماس)، رسالة لقادة الاحتلال الإسرائيلي عبر مقطع مرئي قالت فيها: “إياكم أن تُخطئوا التقدير”.

كما و عرضت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، مقطع فيديو يُظهر عدداً من مسلّحيها وهم يطلقون الصواريخ تجاه الأراضي المحتلة خلال موجة تصعيد سابقة.

هذه التهديدات عادت بين غزة والاحتلال بعد سقوط صاروخ في مدينة بئر السبع المحتلة، فجر أمس الأربعاء، محدثا أضرارا بالغة في أحد المباني .

وقد حذّر نيكولاي ميلادينوف من قرب نزاع جديد في غزة، داعياً كل الأطراف لاتخاذ تدابير لتهدئة الأوضاع، وإلا فستكون العواقب وخيمة على الجميع.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here