اقتراح بعزل مارك زوكربيرغ من منصبه

0
253

قامت أربعت صناديق أمريكية عامة تمتلك أسهماً في شركة فيسبوك ، بدعم شركة “تريليوم” الأمريكية لإدارة الأصول ، والتي اقترحت بعزل مارك زوكربيرغ من منصبه كرئيس لمجلس إدارة شركة “فيسبوك”،  وذلك بسبب عدة فضائح  كبيرة لمارك  .

الاقتراح  المشترك قدمه أمناء خزانة ولايات: إلينوي ورود أيلاند وبنسلفانيا، ومدقق حسابات مدينة نيويورك، سكوت سترينجر. ويشرف هؤلاء على أموال تشمل صناديق معاشات تقاعد.

وقد علق  سيث ماغازينر ، أمين خزانة ولاية رود إيلاند: قائلاً “الاقتراح الجديد ما زال يستحق الطرح كطريقة للفت الأنظار إلى مشكلات فيسبوك وسبل حلها”.

وأضاف: “سيتيح هذا لنا فرض إجراء نقاش أثناء الاجتماع السنوي، وحتى ذلك الحين سيكون المقترح متاحاً للرأي العام”.

المقترح تقدم به مساهمون عام 2017، طالبوا فيه بمقعد مستقل في مجلس إدارة الشركة، فشل بالوصول إلى هدفه، حيث تجعل حصة “زوكربيرغ” المسيطرة قرارات المساهمين غير الممثلين في مجلس الإدارة رمزية فقط.

و في مايو 2019 ، ينعقد اجتماع الجمعية العمومية السنوي لـ”فيسبوك” ، وبينما امتنعت متحدثة باسم فيسبوك عن التعليق على الأمر، أيدت ثلاثة على الأقل من الصناديق العامة الأربعة إعادة طرح المقترح الذي قدم عام 2017، والذي يطالب مجلس الإدارة بتخصيص مقعد مستقل في المجلس، لتحسين الرقابة كما هو شائع في شركات أخرى.

وذكر الاقتراح بعض السجالات التي أضرت بسمعة أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم، فيما يتعلق بقضايا أثارت الجدل؛ مثل المشاركة غير المشروعة لمعلومات المستخدمين، ونشر أخبار كاذبة، والتدخل الخارجي في الانتخابات الأمريكية.

وقد واجهت  أسهم فيسبوك عاماً عاصفاً تحت ضغط الكشف عن مشكلات تتعلق بالخصوصية، إلى جانب المخاوف بشأن تباطؤ نمو الإيرادات.

وأغلق سهم الشركة، يوم الأربعاء، عند 159.42 دولاراً، بانخفاض 10% عن بداية العام، وأقل بكثير عن أعلى مستوى إغلاق للعام الجاري عند 217.50 دولاراً، المسجل في 25 يوليو.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here