وفاة ما لا يقل عن 18 تلميذ بسبب السيول التي تجتاح وسط غرب الأردن

0
240

أعلن الدفاع المدني الأردني أن ما لا يقل عن 18 شخصا لقوا مصرعهم وإصابة العشرات نتيجة السيول الجارفة التي اجتاحت وسط غرب الأردن في منطقة قريبة من البحر الميت ، وجرفت السيول حافلة مدرسية كانت تقل عدد من الطلاب وتوفى عدد منهم.

وأعلن الديوان الملكي أن الملك عبد الله الثاني قرر إلغاء زيارته التي كانت مقرر غداً الى مملكة البحرين، بسبب الحادث المآساوي ومتابعة تداعيات السيول .

وأوضح الدفاع المدني الأردني، في بيانات متتابعة، أن الحافلة التي جرفتها السيول كانت تقل 44 شخصاً، هم 37 طالباً و7 مشرفات.

وحسب مصادر محلية، فإن غالبية الضحايا هم من ركاب حافلة مدرسية جرفتها مياه السيول، كانت تقل 44 شخصا، هم 37 طالبا و7 مشرفات.

وقال مدير العمليات في الدفاع المدني الأردني، العميد فريد الشرع، في تصريحات متلفزة، إن السيول جرفت الحافلة المدرسية، وأيضا عائلات كانت متواجدة في مسارها.

وأشار إلى أن عمليات البحث والإنقاذ ما زالت مستمرة، وسط توقعات بارتفاع عدد الضحايا نتيجة وجود عدد من المفقودين. وضربت مناطق في المملكة، اليوم، سيول عارمة نجمت عن سقوط أمطار غزيرة، ما أدى إلى تدفق المياه في عدة وديان بشكل مفاجئ.

وتابع رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز، وقائد الجيش ومدراء الأجهزة الأمنية، عمليات البحث والانقاذ في منطقة البحر الميت، التي استخدمت فيها مروحيات تابعة للأمن العام والجيش.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here