خبيرين كيميائيين لطمس الأدلة في مقتل جمال خاشقجي

476
خبيرين كيميائيين في السموم
خبيرين كيميائيين

أرسلت المملكة السعودية خبيرين كيميائيين إلى قنصليتها في اسطنبول ، بعد تسعة أيام من مقتل الصحفي جمال خاشقجي وذلك للتخلص من آثار جثة خاشقجي .

فقد وصل إلى تركيا فريق البحث السعودي ، في 11 أكتوبر/تشرين الأول الماضي ، المكون من 11 شخصاً . ضم هذا الوفد خبيرين كيميائيين أحمد عبد العزيز الجنوبي، وخبير السموم خالد يحيى الزهراني ، فلم يأتيا كما زعما من أجل التحقيق وإنما من أجل مسح الأدلة .

فقد كان يتردد الخبيران إلى القنصلية العامة في اسطنبول وعلى مقر إقامة القنصل لمدة أسبوع كامل بدءاً من 12 إلى 17 أكتوبر/تشرين الأول.

ولم يتم العثور على جثة خاشقجي حتى الان ، حيث يعتقد المحققون الأتراك أن جسد خاشقجي قطع حتى الموت وأتلفت أشلاؤه وأذيبت في الحمض بعد تقطيعها .

وفي أول ظهور لهما قدم اثنان من أبناء خاشقجي مناشدة من أجل الحصول على جثة والدهما ودفنها في مقبرة البقيع في المدينة.