جاويش أوغلو .. “الطبيقي” كان مستمتعا أثناء تقطيع جثة خاشقجي

0
296

روزانا _

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، الثلاثاء، إنه استمع لتسجيل قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

جاء ذلك في تصريحات لصحيفة “زود دويتشي تسايتونج” الألمانية، تطرقت إلى قضية اغتيال خاشقجي، والعلاقات التركية مع ألمانيا والولايات المتحدة.

وتابع وزير الخارجية: “استمعت لتسجيل قتل خاشقجي، والطبيقي كان مستمتعاً في أثناء تقطيع الجثة!”.

وقال وزير الخارجية التركي إن بلاده “لا تصدّق” أن المتهمين بقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي ارتكبوا جريمتهم من تلقاء أنفسهم.

وأضاف: إن “الأشخاص الذين حضروا إلى تركيا (لقتل خاشقجي) لم يتصرفوا من تلقاء أنفسهم، ونحن متأكدون من ذلك. ما كانوا ليتجرؤوا على فعل هذا الأمر، وبالطبع أنا لا أتحدث من دون دليل”.

وأشار إلى أنه يسمع بالتسجيل الصوتي كيف كان يعطي رئيس الطب الشرعي التعليمات، وكان يستمع للموسيقى أثناء تقطيع الجثة.

وأضاف تشاووش أوغلو، أن الطبيقي على ما يبدو كان مستمتعا أثناء قيامه بذلك، “هو يحب التقطيع. هذا مقرف ومروع”.

وفي رده على تساؤل حول سبب اختيار الفريق السعودي لقتل خاشقجي في تركيا، قال إنهم “كانوا يعتقدون بأن لا أحد يستطيع أن يفعل معهم شيئا، بدعوى أن القنصلية السعودية التي ذهب إليها خاشقجي للحصول على وثيقة تعد أرضا سعودية”.

وحول إمكانية عقد لقاء بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وولي العهد السعودي محمد بن سلمان، على هامش اجتماعات قمة العشرين في الأرجنتين، أوضح تشاووش أوغلو، أن الرئيس التركي يجري تقييما حول ذلك، وأن “ابن سلمان في اتصال هاتفي سابق معه، طلب ذلك، ولم يعطه أردوغان إجابة وقتها”.

وأضاف: إن “الأشخاص الذين حضروا إلى تركيا (لقتل خاشقجي) لم يتصرفوا من تلقاء أنفسهم، ونحن متأكدون من ذلك. ما كانوا ليتجرؤوا على فعل هذا الأمر، وبالطبع أنا لا أتحدث من دون دليل”.

وتابع: “لا يوجد مانع من عقد لقاء بين أردوغان وابن سلمان”.

وفي تقييمه لتصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأخيرة، قال تشاووش أوغلو: “لا أعرف لماذا تحدث ترامب بهذه الطريقة، ولا أعلم ما إذا كان لدى الأمريكيين أدلة أخرى”.

وتابع: “كلمة ربما التي استخدمها ترامب غير كافية بالنسبة لنا، علينا أن نتأكد”، وأشار وزير الخارجية التركي، إلى أن العديد من الأطراف الدولية حمّلت ولي العهد السعودي مسؤولية جريمة قتل خاشقجي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here