الكاتبة السعودية ريم سليمان .. تتعرض للتهديد من سعود القحطاني والتعذيب

958

نشرت الكاتبة السعودية ريم سليمان سلسلة من التغريدات على حسابها الشخصي على موقع التويتر تكشف فيه عن تعرضها للاعتقال والتهديد من قبل سعود القحطاني مستشار ولي العهد السعودي السابق.

وقالت الصحفية ريم التي تنشر بمقالات في عدة صحف سعودية منها صحيفة مكة والوئام : “أروي لكم ما تعرّضت له من قمع وتعسّف قبل أن أتمكّن من الخروج من البلد والوصول إلى هولندا كلاجئة”، مبيّنة أن “القصة بدأت عندما جاءني اتصال من شخص قال إنه مساعد لسعود القحطاني، وأمرني بالتوقّف عن الكتابة في الصحف، وهدّدني بأن مخالفة هذا الأمر ستجلب لي متاعب كبيرة جداً أقلّها السجن. حاولت معرفة سبب ذلك لكنه رد غاضباً: نفّذي ولا تناقشي”.

ريم أكدت أنها أُصيبت بذهول وتملّكها الخوف والقلق من أنها ستتعرّض لما تعرّضت له غيرها من الناشطات، مستطردة بالقول: “ولم أملك سوى تنفيذ ما أمروني به، وبقيت على هذا الحال طيلة أسبوع، قبل أن يداهم منزلي رجال مدجّجون بالسلاح واعتقلوني”.

الكاتبة، وبحسب روايتها، اقتيدت إلى مكان مجهول بالرياض، وبدأوا يستجوبونها وتعرضت للإهانة والتعذيب النفسي، مشيرة إلى أن التحقيق الذي استمر على مدار يومين تعلق بالمقالات والتغريدات الذي كانت تنشرها.

وذكرت أنهم أبلغوها بنيّتهم الإفراج عنها، لكنها ستكون ممنوعة من الكتابة، وحذّروها من الحديث حول ما تعرّضت له، مؤكدة بالقول: “بقيت على هذا الحال لفترة من الزمن، وكانت أقسى وأصعب أيام حياتي”.

وأضافت أنه لم يكن أمامها من خيار “سوى الهروب من البلد؛ طلباً للأمان والتنفّس بحرية، فغادرت إلى هولندا، وها أنا الآن أعيش فيها كلاجئة. لا أخفيكم أني خشيت من التعرّض لما تعرّضت له الناشطات المعتقلات من تعذيب وإخفاء قسري وحتى وصلت إلى الاغتصاب”.