فتاة بريطانية تناشد حاكم دبي الإفراج عن والدتها التي اعتقلت بسبب الفيسبوك

0
459
فتاة تناشد حاكم دبي للافراج عن والدتها
فتاة تناشد حاكم دبي للافراج عن والدتها

ناشدت فتاة بريطانية تدعى باريس 14عاماً ، حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، العمل الفوري من أجل الافراج عن والدتها، التي تم إلقاء القبض عليها في مطار دبي بتهمة الإساءة الى زوجة طليقها بعد أن وصفتها بالحصان على موقع فيسبوك.

وذكر موقع ميدل ايست الصباحية أن الفتاة كتبت مناشدة عبر حسابها على موقع الفيسبوك إلى حاكم دبي ، أنها لم تر والدتها منذ أكثر من ثلاثة أسابيع، أطلب منكم التكرم، إذا سمحتم، ومن فضلكم، إعادة جواز سفر والدتي ، وتركها تعود إلى المنزل”.

واعتقلت والدة سارة التي تحمل الجنسية البريطانية وتدعى “لاله شهرافش” (55 عاما)، في مطار دبي في 10 مارس / آذار بعد أن سافرت لحضور جنازة زوجها السابق. بعد وفاته إثر نوبة قلبية وهو في سن 51.

وكانت السيدة المحتجزة “لاله شهرافش” قد انتقلت في العام2015مع زوجها الى دبي، الذي كان يعمل في بنك HSBC، ثم عادت الى برطانيا مع بنتها، وبعد مدة  تلقت شهرافش أوراق طلاقها في عام 2016 ، واكتشفت لاحقا أن طليقها تزوج بأخرى، حين شاهدت صورهم على موقع فيسبوك.

الأمر الذي دفعها إلى نشرت تعليقين باللغة الفارسية، قالت في أحدهما: “أتمنى أن تذهب تحت الأرض أيها الأحمق، عليك اللعنة، تركتني لأجل هذا الحصان” وقالت في الاخر ” لقد تزوجت حصانا أيها الأحمق”.

بموجب قوانين الجرائم الإلكترونية في الإمارات العربية المتحدة، يمكن سجن أو تغريم أي شخص بسبب كتابته تعليقات تتضمن تشهيراً على وسائل التواصل الاجتماعي.

من جانبها قالت منظمة “محتجزون في دبي” إنه ربما يحكم علي شهرافش بالسجن لمدة تصل إلى عامين أو تغريمها 50 ألف جنيه إسترليني، على الرغم من أنها كتبت هذه المنشورات أثناء وجودها في المملكة المتحدة، وأضافت المنظمة إن زوجة طليق شهرافش الراحل، التي تعيش في دبي، كانت قد أبلغت السلطات عن تلك التعليقات.

قالت باريس: “لا يمكنني أن أصف حجم الخوف الذي شعرت به، خاصة وأنه لم يمر سوى أسبوع واحد على فقدان والدي ، والان أشعر بالقلق حيال فقدان والدتي أيضًا، وأضافت أن شرطة المطار قامت بالصراخ على والدتها، التي كانت تبكي، و”لم يعط لها خيار” سوى التوقيع على وثيقة لم تفهمها.

وأردفت “رغم أنني شعرت بالرعب يوم وصولنا دبي، إلا أن معاناتي زادت سوءً، لم أر والدتي منذ 23 يومًا، ومع كل يوم يمر، أشعر بفقدان الأمل في عودتها”.

ومن جانبه نقل موقع (بي بي سي ) بيان عن وزارة الخارجية البريطانية ، أكدت فيه :” أن موظفونا يقدمون الدعم لسيدة بريطانية وعائلتها، بعد احتجازها في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتابعت “نحن على اتصال بالسلطات الإماراتية، فيما يتعلق بقضيتها”.

أعرب وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هانت، خلال زيارته للقاء قادة الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ ، عن قلق الحكومة، وأضاف “دبلوماسيونا في الإمارات لديهم خبرة كبيرة في التعامل مع القضايا القنصلية كما رأينا من قضية ماثيو هيدجز وبالتالي فإن شهرافش تحصل على أفضل خدمة ممكنة من وزارة الخارجية”.

ونقل موقع الهيئة البريطانية عن شهرافش التي ستواجه إجراءات قضائية أخرى يوم الخميس. وقالت “أشعر بالرعب، لا أستطيع النوم أو الأكل، لقد نقص وزني بسبب الإجهاد،وأضافت “ابنتي تبكي كل ليلة حتى يغلبها النعاس، هي قريبة مني، خاصة بعد أن تركنا والدها، ليس لنا أحد إلا بعضنا البعض. بعدي عنها يكسر قلبي”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here