بحر من الدماء ينتظر الإمارات .. لماذا ؟!

0
70
وزير الخارجية الايراني السابق متكي
وزير الخارجية الايراني السابق متكي

هدد وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي شيوخ الإمارات بقطع الصادرات النفطية بعد تلبيتها مع السعودية دعوة أمريكا تعويض النفط الإيراني للأسواق العالمية بعد حظر واشنطن صادراتها.

وقال وزير الخارجية الإيراني السابق في تغريدة له على حسابه على موقع تويتر ” بعد انتصار الثورة الإسلامية و عندما أثار شيوخ الإمارات وبتشجيع من البريطانيين إعلانا واسعا ضد “الجزر الإيرانية” صرح ‌رفسنجاني أن على الإماراتيين أن يتوقعوا بحرا من ‌الدماء”.

وأضاف في تغريدته على تويتر” اليوم ينبغي على شيوخ الإمارات أن يعرفوا أن الدخول في لعبة ترامب الخطيرة ضد إيران يؤدي إلى قطع صادراتهم النفطية “.

​وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرر عدم إعادة إصدار إعفاءات من العقوبات على إيران عندما تنتهي صلاحياتها، في أوائل مايو.

ويهدف قرار ترامب إلى وصول صادرات النفط الإيرانية إلى الصفر وحرمان النظام الإيراني من مصدر دخله الرئيسي.

وقال الرئيس الأمريكي “إن الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، ثلاثة من أكبر منتجي الطاقة في العالم، إلى جانب أصدقائنا وحلفائنا، ملتزمون بضمان استمرار تزويد أسواق النفط العالمية بما يكفي”.

من جهته هدد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو القادة الإيرانيين أنه في حال تم الاعتداء علينا سنُجيب بطريقة صارمة، وسنرد على ما يقوم به (قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني) قاسم سليماني، أو أي مليشيا حول العالم”.

وأكد أن عدم تجديد الإعفاءات على الدول المستورِدة للنفط من إيران يهدف للرد على السياسات الإيرانية.

وأضاف وزير الخارجية “يمثل النفط المصدر الأول للدخل الأجنبي بالنسبة لإيران … وحرمنا إيران من 10 مليارات دولار على الأقل بسبب قرارنا عدم تجديد وقف الإعفاءات”.

من جهتها قالت وزارة خارجية إيران إن ايران تُجري اتصالات مع المؤسسات الداخلية والشركاء الدوليين المعنيين بمسألة وقف الإعفاءات من العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على إيران، مؤكدة أنها لا تعطي أي اعتبار لمنح هذه الإعفاءات أو رفعها.

ويدخل قرار وقف الإعفاءت الذي يطال الصين، أكبر مستورد للنفط الخام في العالم، حيز التنفيذ ابتداء من مطلع مايو المقبل، والبلدان الحاصلة على إعفاءات حالياً ستواجه عقوبات أمريكية حال استمرارها في استيراد النفط الإيراني، بحسب بيان البيت الأبيض.

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا