معلومات جديدة عن الدعاة الذين ينتظرون الاعدام في السعودية

0
45
السعودية
الدعاة السعوديين

أكد حساب معتقي الرأي على موقع تويتر، أن الدعاة الثلاثة الذين ينتظرون الاعدام في السعودية ، سلمان العودة وناصر العمر وعوض القرني، ما زالوا في العزل الانفرادي وسط ظروف احتجاز سيئة للغاية .

ووفق الحساب فان الداعية علي العمري ، تم نقله إلى سجن خاص بالتعذيب تابع للديوان الملكي ، كان يشرف على عمليات التعذيب سعود القحطاني ، والان يشرف عليه فريق لا يقل سوءاً .

وذكر الحساب أن العمري منذ بداية رمضان في وضع صحي سيئ، ويتم تكبيله بشكل شبه دائم مؤخراً.

ويهتم حساب معتقلي الرأي على موقع تويتر، بمتابعة معتقلي الرأي من النشطاء والمفكرين والدعاة السعوديين المعتقلين في السجون السعودية .

وبحسب حساب معتقلي الرأي ، فان قنوات 24 السعودية كانت تستعد لبث فيديو تم تصويره بعد جلسة تعذيب، يتحدث فيه العمري عن علاقته بما قيل ، انها خلية ارهابية مكونة من العودة والقرني وعبد العزيز الفوزان وجمال خاشقجي وآخرين، وقد روج لهذا الفيديو في يوليو 2018، لكن مقتل جمال خاشقجي دفعهم إلى التراجع.

وقال الموقع في تغريدة له ” إن السلطات السعودية أرغمت معتقلين للرأي قبل ذلك على تسجيل اعترافات وهمية بجرائم لم يرتكبوها، تحت ضغط التعذيب أو التهديد باستهداف عائلاتهم، أو إعطائهم عقاقير مخدرة “.

وكان موقع ” ميدل ايست أي ” البريطاني قد أكد نقلاً عن مصدرين حكوميَّين سعوديَّين، أن السعودية تتجه إلى الحُكم على ثلاثة علماء دين بارزين، محتجَزين بتهم الإرهاب، بالإعدام وتنفيذه بعد نهاية شهر رمضان.

وأوضح الموقع، الثلاثاء 21 مايو 2019، أن الأمر يتعلق بكل من الشيخ سلمان العودة الذي أُلقي عليه القبض في سبتمبر 2017، بعد فترة قصيرة من تغريدة له، دعا من خلالها إلى المصالحة بين المملكة وجارتها الخليجية قطر، وكذلك الشيخ عوض القرني والداعية علي العمري.

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا