“سكاي لاين” الدولية تدين إغلاق مقر شبكة الجزيرة في الخرطوم

0
229
الدولية
إعلاق مكتب الجزيرة في السودان

إستنكرت منظمة “سكاي لاين” الدولية إغلاق المجلس العسكري السوداني لمقر شبكة الجزيرة الإعلامية في العاصمة السودانية الخرطوم.

وقالت شبكة الجزيرة الإعلامية أنها أُبلغت بقرارمن المجلس العسكري الانتقالي يقضي بإغلاق  مكتبها في الخرطوم والتحفظ على الأجهزة والمقتنيات بعد حصرها وتسليمها للسلطات.

وشمل القرار سحب تراخيص العمل لمراسلي وموظفي شبكة الجزيرة في السودان، لكن مدير مكتب الجزيرة في الخرطوم قال إنه لم يتم تسليمه أي قرار مكتوب من المجلس العسكري.

 وأعلنت المنظمة الحقوقية إن القرار يتعارض مع القوانين والمعاهدات الملزمة للسودان  التى تنص على حرية التعبير وحريات الصحافة ، محذرةً من إمكانية أن يتبعه قراراتٌ بملاحقة العاملين في القناة ومحاكمتهم.

وبينت”سكاي لاين” إن إغلاق السلطات السودانية لمكتب الجزيرة ينتهك المادة 19 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والتي تنص على أنه لكل شخص الحق “في حرية التعبير، ويشمل هذا الحق حريته في التماس مختلف ضروب المعلومات والأفكار وتلقيها ونقلها إلى آخرين دونما اعتبار للحدود، سواء على شكل مكتوب أو مطبوع أو في قالب فني أو بأية وسيلة أخرى يختارها.”

وتحدثت عن صعوبة توقيت هذا القرار، إذ يأتي في وقتٍ عصيب يمر به السودان، بعد سقوط النظام  السابق للرئيس عُمر البشير واستمرار التظاهرات المناهضة لرموز نظامه والمطالبة بحريةٍ كاملة وحكمٍ مدني، مشيرةً إلى أن هذه الفترة بحاجة إلى فك القيود عن حرية التعبير وحرية الصحافة، كي تقوم بدورها الكامل في المرحلة الهامة من تاريخ البلاد.

وطالبت المنظمة الدولية الحقوقية  المجلس العسكري الانتقالي بإثبات حُسن نواياه من خلال تطبيق القانون وعدم انتهاكه، وخصوصًا فيما يتعلق بحرية العمل الصحفي التي تعرضت للملاحقة والانتهاك بشكٍ كبير خلال الأعوام الماضية.

ودعت”سكاي لاين”  السلطات السودانية إلى الرجوع عن هذا القرار وترك مجال أوسع للصحافة بهدف نقل الواقع في الشارع السوداني، كما دعت إلى مراجعة جميع القوانين التي تشكل مدخلًا لملاحقة الصحافيين والعمل على تعديلها بما يتناسب مع المعايير الدولية التي تكفل تطوّر البلاد ونقلها إلى مرحلةٍ أفضل.

من جانبها استهجنت شبكة الصحفيين السودانيين إغلاق مكتب الجزيرة في الخرطوم على يد فريق مختلط من الاستخبارات العسكرية وجهاز الأمن وإدارة الإعلام الخارجي.

وتحدثت الشبكة في بيانها “إن إغلاق مكتب الجزيرة يعتبر رِدة معلنة في مجال الحريات العامة والصحفية وانتكاسة جديدة لمكتسبات الثورة”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here