بريطانيا ترسل قوات خاصة للخليج العربي لحماية سفنها

0
432
ستبدأ وحدات من القوات الخاصة البريطانية للرد السريع دوريات في مياه الخليج
ستبدأ وحدات من القوات الخاصة البريطانية للرد السريع دوريات في مياه الخليج
روزانا الإخباري

قامت بريطانيا بإرسال نحو 100 جندي من مشاة البحرية إلى مياه الخليج بهدف حماية سفنها، عقب الحادث الذي استهدف ناقلتي نفط في خليج عُمان الخميس الماضي.

بريطانيا ترسل قوات خاصة

وستبدأ وحدات من القوات الخاصة البريطانية للرد السريع دوريات في مياه الخليج. بحسب ما نقلته صحيفة “صنداي تايمز”، اليوم الأحد ، عن مصادر عسكرية بريطانية.

و بينت الصحيفة أن القرار اتُّخذ في وقت سابق، وينص على إرسال قوات بريطانية إلى مياه الخليج في حال اقتراب نشوب صراع عسكري بين الدول الغربية وإيران.

استدعاء السفير البريطاني في طهران

واستدعت وزارة الخارجية الإيرانية السفير البريطاني في طهران؛ على خلفية الموقف البريطاني الذي يتهم إيران بالوقوف وراء استهداف ناقلتي النفط في خليج عُمان الخميس الماضي.

وطالبت الوزارة الحكومة البريطانية بتقديم توضيح وبإصلاح موقفها تجاه الأمر، مضيفة أن السفير البريطاني تعهد بنقل رسالة طهران إلى لندن.

وفي بيان له لامّ وزير خارجية بريطانيا، جيريمي هانت، بيانا، الجمعة الماضي، إيران والحرس الثوري الإيراني في الهجوم على ناقلتي النفط، قائلاً إن أي جهة أخرى غير رسمية لا يمكنها القيام بذلك.

قاعدة بريطانيا في الشرق الأوسط

يذكر أن لدى بريطانيا قاعدة عسكرية دائمة بالشرق الأوسط، وتقع في ميناء سلمان بالعاصمة البحرينية المنامة.

وتعد قاعدةً استراتيجية أساسية في شرقي قناة السويس بالنسبة لبريطانيا وحلفائها وشركائها، ومركزاً لعمليات البحرية الملكية في منطقة الخليج والبحر الأحمر والمحيط الهندي.

في العام 1935 ، كانت بريطانيا قد أسست “قاعدة إتش إم إس الجفير” (HMS Juffair) البحرية للمرة الأولى بالبحرين ، غير أن الولايات المتحدة استولت على القاعدة بعدما حصلت البحرين على استقلالها من الإمبراطورية البريطانية عام 1971.

ثم قررت لندن إعادة افتتاح القاعدة، في العام 2014،  وتبقى البحرين الآن موقع التمركز الرئيس للأسطول الخامس بسلاح البحرية الأمريكي.

حيث تم استهداف ناقلتي النفط “Front Altair” و”Kokuka Courageos” في مياه خليج عمان فجر يوم 13 يونيو، ما أدى نشوب حريق على متنيهما، في حين أعلنت إيران، التي وصفت الحادث بالمشبوه، إنقاذ 44 شخصاً من طاقميهما ونقلهم إلى ميناء جاسك جنوبي البلاد.

كما و استهدف هجوم، الخميس الماضي، ناقلتي نفط قادمتين من السعودية والإمارات في مياه بحر عُمان؛ وأدى إلى حدوث انفجارين كبيرين بهما.

وحملت الولايات المتحدة، التي انضمت إليها لاحقاً السعودية وبريطانيا، إيران المسؤولية عن استهداف السفينتين، الأمر الذي نفته إيران قطعياً.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here