دونالد ترامب يوضح سبب تراجعه عن توجيه ضربات عسكرية ضد إيران

454
قرر دونالد ترامب إيقاف الضربات قبل موعدها بـ10 دقائق
قرر دونالد ترامب إيقاف الضربات قبل موعدها بـ10 دقائق
ميدل ايست- الصباحية

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، في مقابلة مع “إن.بي.سي نيوز”، أمس الجمعة، إنه كان على وشك الموافقة على ضربات ضد إيران بسبب إسقاطها لطائرة أمريكية مسيرة لكنه لم يتقبل فكرة إزهاق الأرواح انتقاما لذلك.

وقال ترامب أنه سأل قادة الجيش عن العدد المحتمل للأشخاص الذين قد يقتلوا في العملية، وقال “ردوا بالقول “ما يقرب من 150 سيدي” وفكرت في الأمر للحظة. وقلت “أتعرفون؟ لقد أسقطوا طائرة غير مأهولة… وها نحن ننظر الآن في أمر مقتل 150 شخصا”. ولم أتقبل الأمر ولا أعتقد أنه متناسب مع ما حدث”.

وفي تغريدات له، قال ترامب “يوم الإثنين أسقطوا طائرة مسيرة تحلق في المياه الدولية. لقد كنا جاهزين للرد وضرب 3 أهداف الليلة الماضية، لكن عندما سألت، كم عدد الأشخاص الذين سيموتون؟ أجابني جنرال: 150 شخصا، يا سيدي. أوقفت الضربة قبل 10 دقائق من من تنفيذها”.

وأضاف ترامب “لا تتناسب الضربة مع إسقاط طائرة بدون طيار. لست في عجلة من أمري، جيشنا على أتم الاستعداد وهو الأفضل في العالم. العقوبات على إيران قاسية وتم إضافة المزيد الليلة الماضية. لا يمكن أبدا لإيران امتلاك أسلحة نووية، ليس ضد الولايات المتحدة ، وليس ضد العالم!”.

وكان الجيش الإيراني قد نشر ، الخميس ، مشاهد إسقاطه للطائرة الأمريكية المسيرة فوق مضيق هرمز. وبث لحظة استهداف صاروخ دفاع جوي، جسما طائرا في السماء. وأوضح أن الجسم المستهدف هو طائرة استطلاع أمريكية من طراز “آر كيو-4 غلوبال هوك”. وأضاف أن الطائرة أقلعت من قاعدة الظفرة الجوية في الإمارات، وأسقطت لـ”انتهاكها الأجواء الإيرانية” في مضيق هرمز.

وقالت طهران إن الطائرة أقلعت من الإمارات باستخدام تقنية التخفي وإنها كانت تنفذ مهمة تجسس فوق أراضيها، لكن واشنطن قالت إن الطائرة استهدفت فوق المياه الدولية في هجوم “غير مبرر”.

من جانبه قال حسام الدين آشنا، مستشار الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الجمعة، إنه إذا كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا يريد حربا مع طهران فعليه أن يخفف العقوبات، وذلك بعد تصاعد التوتر بين البلدين في أعقاب إسقاط إيران لطائرة مسيرة أمريكية.

ونشر حسام الدين آشنا تغريدة، على “تويتر” قال فيها، “الحرب والعقوبات وجهان لعملة واحدة… إذا كنت لا تريد حربا فعليك أن تفعل شيئا ما بشأن العقوبات”.