مطار أبها من جديد تحت ضربات الحوثي .. وفشل في منظومة الحماية

458
من جديد استهداف مطار أبها من قبل جماعة الحوثي
من جديد استهداف مطار أبها من قبل جماعة الحوثي
روزانا الإخباري

تعرض مطار أبها جنوب السعودية فجر اليوم الثلاثاء، من جديد للاستهداف مع قبل مليشيات الحوثي بطائرات مسيرة ، والذي أسفر عن إصابة 9 أشخاص بينهم 8 سعوديين وعامل هندي، في ظل فشل منظومة الحماية في تجنيب المطار الاستهداف المتكررة.

مطار أبها من جديد تحت ضربات الحوثي
وأعلن التحالف العربي في بيان له قال التحالف العربي في اليمن، فجر اليوم الثلاثاء، إن مليشيات الحوثيين استهدفت عبر “هجوم إرهابي” بطائرة مسيرة مطار “أبها” جنوبي السعودية، ما أسفر عن إصابة 8 سعوديين وهندي، في إخفاق سعودي جديد بحماية المطار.

وهذا ثالث استهداف يعلن عنه التحالف خلال 3 أسابيع، حيث سبق أن أقر، في 12 يونيو الماضي، و23 من الشهر ذاته، بهجمات مماثلة من جانب الحوثيين، بينما أعلنت الجماعة عن 4 هجمات خلال شهر على المطار.

وقال المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن تركي المالكي، إن الإصابات جميعها مستقرة مبدئيا وقد تم نقلهم جميعا إلى المستشفيات المتخصصة.

وأشار المالكي أن “المليشيا الحوثية الإرهابية مستمرة في ممارساتها اللاأخلاقية باستهداف المدنيين والأعيان المدنية المحمية بموجب القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، حيث أعلنت عبر وسائل إعلامها مسؤوليتها الكاملة عن هذا العمل الإرهابي باستخدام طائرة بدون طيار (مسيّره)”، على حد تعبيره.

هذا وأعلن المتحدث باسم القوات المسلحة الموالية لجماعة أنصار الله “الحوثيين”، العميد يحيى سريع، اليوم تنفيذ الطيران المسير هجمات جديدة على مطار أبها الدولي جنوب غربي السعودية.

قال الحوثيون إنهم استهدفوا “مرابض حربية” بالمطار السعودي، ما أدى لتعطل حركة الملاحة، بينما أكدت فضائية العربية السعودية استئناف الرحلات في وقت لاحق بشكل اعتيادي.

وسبق أن أعلن التحالف استهدافين حوثيين لمطار “أبها”، خلال نحو شهر؛ الأول في 12 يونيو، عبر “مقذوف” أطلقته جماعة “الحوثي”، وتبنت الأخيرة الهجوم، وقالت إنها قصفت المطار بصاروخ “كروز”.

وفي ظل استمرار استهداف مطار أبها يطرح تساؤول عن فشل المنظومة الدفاعية في تجنيب المطار والمنشآت الحيوية الاستهداف المتكررة في الآونة الأخيرة من قبل جماعة الحوثي.

يشار إلى إن التحالف العربي بقيادة السعودية ومنذ مارس 2015، يدعم القوات الحكومية اليمنية في مواجهة الحوثيين، في حرب خلفت أزمة إنسانية حادّة هي الأسوأ في العالم، وفقاً لوصف سابق للأمم المتحدة.