الأمم المتحدة تشكل فريق للتحقيق في إستخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا

0
274
الأسلحة الكيميائية
تشكيل فريق تحقيق في استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا

قالت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية التابعة للأمم المتحدة ، أمس الأربعاء، أنها شكلت أول فريق تحقيق لديه سلطة تحديد الجهة المنفذة للهجمات الكيميائية في سوريا.

وتحدثت المنظمة، عبربيان لها، أنها قررت “إرسال فريق جديد شكلته لتحديد الجهة التي استخدمت سلاحاً محظوراً في سوريا، وسيحقق في تقارير بشأن وقوع 9 هجمات كيميائية هناك، بينها هجوم دوما، الذي وقع في أبريل 2018”.

وأوضحت أنّ فريق التحقيق الجديد ستكون لديه “سلطات تتيح له توجيه اتهامات لمنفذي الهجمات”، وذلك بحسب أحد القنوات الأمريكية الناطقة باللغة العربية.

يذكر أن الدول الأعضاء بالمنظمة كانت قد قررت، في يونيو 2018، تشكيل فريق يضم 10 خبراء مهمتهم تحديد هوية الجهات المسؤولة عن استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا.

وجاء ذلك الطرح  بعد أن قرر مجلس الأمن الدولي توسيع صلاحيات المنظمة كي لا تكتفي بالتحقيق فقط في استخدام السلاح الكيميائي.

وكانت بي بي سي توصلت في وقت سابق من 2018 إلى أن هناك أدلة كافية على وقوع ما لا يقل عن 106 هجمات بالأسلحة الكيمياوية في سوريا منذ سبتمبر/أيلول عام 2013، العام الذي وافق فيه الأسد على تدمير مخزون بلاده من الأسلحة الكيمياوية.

وقالت الحكومة السورية أنها  قد وافقت على اتفاقية “حظر الأسلحة الكيمياوية” بعد شهر من هجومها بتلك الأسلحة على عدة أحياء في ريف دمشق، وشملت تلك الأسلحة غاز الأعصاب “سارين” الذي خلف مئات القتلى، مع صور مروعة للضحايا صدمت العالم.

وأوضحت الدول الغربية إن هذا الهجوم لا يمكن أن ينفذه أي طرف إلا الحكومة، لكن الأخيرة اتهمت المعارضة بذلك.

وقامت الولايات المتحدة الامريكية في ذلك الوقت بتهديد الحكومة السورية بشن هجوم عسكري رداً على ذلك، لكنها تراجعت عن قرارها بعد أن أقنعتها روسيا، حليفة الأسد الرئيسية، على إزالة الترسانة الكيمياوية السورية.

ورغم إعلان منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية (UNPCW) والأمم المتحدة في فترة سابقة عن تدمير 1300 طن من المواد الكيمياوية التي كانت بحوزة سوريا، إلا أن الهجمات بتلك الأسلحة استمرت في البلاد.

وتأسست منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في 1997، كهيئة تقنية لتنفيذ معاهدة عالمية لمنع انتشار الأسلحة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here