السعودية تستخدم موسم الحج كورقة ضغط على قطر

0
296
الحج
السعودية تستغل المناسك الدينية للضغط على قطر

لا تزال السلطات السعودية وإعلامها يروجون الشائعات ،خاصة قضية سماح وزارة الحج والعمرة للمواطنين القطريين بتأديية مناسك الحج، جاء ذلك في بيان رسمي يحمل في طياته الكذب والخداع فهو يدعوا ويرحب بالحجاج القطريين ثم ينصب الفخ لمن فكر في أداء هذه الفريضة.

 

وفي ظل العراقيل الواضحة والتي تتبعها السعودية ضدد قطر، من منعٍ لمكاتب الحج، ومنع السفارة، لا يوجد تعاملات رسمسة، يمنع التعامل بالريال القطري، لا يوجد خطوط طيران مباشرة أو منفذ بري، هجمة إعلامية متواصلة وتهديد بقصف المؤسسات القطرية بالإضافة للحصار المتواصل، كل هذه المضايقات لم توقف وزارة الحج والعمرة السعودية من بث السموم في بيانها التي نشرته في خطوة منها لتضليل الرأي العام والإيحاء للجميع على حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين لتسهيل مهمة قدوم حجاج قطر.

يأتي إستخدام السعودية للشعائر المقدسة كورقة ضغط على قطر،لتسجيل موقف سياسي في ضل فشل الحصارالمفروض وخاصة بعد أن نجحت الدوحة من مكانتها الإقليمية والعالمية في مختلف المحافل، على العكس يواجه النظام السعودي العديد من الإنتقادات الدولية بسبب سياسته السلبية وإنتهكاته المتواصلة في أماكن مختلفة من العالم.

البيان السعودي يشيرويعدد المميزات الوهمية التي وفرها لحجاج قطر، ومنها الروابط الإلكترونية والمسار الإلكتروني وغيره من الإفتراءات السعودية، متناسين أن هذه الروابط وهمية ولا تعمل ،فهي فقط وسيلة وهمية لإرضاء الجمهور الداخلي.

ويخشى القطريين التنكيل بهم وتوجيه التهم لهم حين وصولهم الأراضي السعودية، فالنظام الذي غدر بجمال خاشقجي وقطعه بالمنشار داخل قنصليته باسطنبول واحتجز رئيس وزراء لبنان، لن يأمن جانبه.

وكانت وزارة الأوقاف القطرية قد طالبت في مايو الماضي النظام السعودي بتقديم كافة التسهيلات مقارنة بما يتمّ تقديمه لبقية مواطني دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية والإسلامية، مشيرة إلى العراقيل التي تحول بين مواطني دولة قطر والمقيمين على أرضها وزيارة بيت الله الحرام.

ورصدت منظمات حقوقية في وقت سابق التداعيات الخطيرة التي نتجت عن منع الحجاج القطريين، حيث قالت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا أن منع السعودية القطريين من أداء فريضة الحج سيفتح المجال أما نقاشاً موسعاً حول قدرة السلطات السعودية لرعاية الأماكن المقدسة وحجاج بيت الله الحرام، معتبرة ذلك تجاوزاً لكل “الخطوط الحمر منذ أن وضعت الكعبة كأول بيت للناس”.

واتهمت المنظمة في الأعوام السابقة السلطات السعودية برفض التعاطي مع احتياجات التي طلبتها وزارة الأوقاف من أجل تسهيل وصول الحجاج القطريين للأماكن المقدسة، مبينةً أنها التفت عليها بمجموعة من التصريحات الإعلامية التي تنم عن أن “الشعائر المقدسة ملك حكومة أو عائلة معينة لها حق التصرف بها كيفما تشاء”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here