التطور الجنسي ودور الأم في تثقيف طفلها بالصور

0
337
التطور الجنسي
التطور الجنسي ودور الأم في تثقيف طفلها

يتفاجأ الأباء برغبة أطفالهم في استكشاف الأشياء المتعلقة في التطور الجنسي ، فيجعلهم في حيرة وارتباك ويشعرهم بالخجل, هذه القضية قديمة لكنها تتجدد عند وصول الطفل إلى مرحلة الرجولة أو الأنوثة.

الكلام لا يكفي 

قد يسبب هاذا الأمر الإحراج للوالدين؛ لكن  لو وضعنا مصلحة الابن وصحته النفسية نصب أعيننا لحاولنا بشتى الطرق التعامل مع هذه الظاهرة ،وعندما نعلم أن 99% من الأولاد والبنات يمارسون العادة السرية! ماذا نفعل؟ لوبهذا الشأن ركز الدكتور” يسرى عبد المحسن ” في دراسته على هذه الخطوات.

1- أثبتي لطفلك بشكل ما على قوة العلاقة الخاصة التي تربطك بأبيه، وإنها مبنية على الحب والود والتعاطف وتبادل المشاعر والأحاسيس الطيبة.

2-  في عمر 2-7 سنوات حدثي طفلك بحكاية مبسطة عن ظهوره إلى الحياة؛ وأن القدرة الإلهية هي التي تجمع بين جسد الأب والأم فيُنجب الطفل ويظهر إلى النور.

3-إجعلي طفلك يعتاد على احترام خصوصيات العلاقة بين والديه، وخصصي له مكان مستقل به منذ ولادته، حتى يشعر بكيانه الخاص ويحترم كيان والديه، فلا يتطفل ولا يقتحم.

4-عندما يشاهد الطفل ارتباط والديه في مكان واحد أثناء النوم يجعل أفكار الابن تتبلور في عقله تدريجيا بأن علاقة أمه بأبيه هي علاقة الذكر بالأنثى وإنها التواجد اللازم للحياة

5- حاولي ان تنزعي من ذهنه توصيف ما يراه من حب وود ومشاعر بينكما- أنت وأبيه- بالعيب أو النفور ، وبيني له أن هذا التبادل العاطفي الحميم هو العامل الرئيسي في تواجده

6- إهتمي من أن تكون المعلومة الجنسية الأولى من داخل البيت، وابني عليها بعد ذلك حتى يتعلم ويعرف دون خجل أو خوف.”أمي تحدثت عن الجنس من قبل”

7-  وازني بين تثقيف ابنك بالمعلومات الجنسية وبين معرفة الأمور المتعلقة بالحمل والأخلاق المرتبطة بالجنس، والأمراض التي تنتقل بالاتصال الجنسي

8- اعند دخول الطفل الحضانة أبلغيه بأن يحافظ على أعضائه الجنسية واعتبارها مناطق خاصة به وحده، ممنوع اطلاع احد عليها، أو أن يجرده احد من ملابسه

9- في نهاية الموضوع فالتثقيف الجنسي لأبنك أو ابنتك سلاح ذو حدين؛ فهو يتعلم ويدرك الفروق بين الرجل والمرأة، وكيف يأتي الطفل، ولماذا يثار حين يشاهد… أو يلمس… ، وفى الناحية الاخرى على الوالدين معا  شغل الابن واستنفاد طاقته بممارسة الرياضة والدراسة وتكلفيه ببعض المسئوليات؛ حتى لا تكون معلوماتك دافعا لممارسة الأغلاط.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here