قانون غريب بشأن حماية القطط يثير الجدل في نيويورك

610
قانون غريب
قانون غريب بشأن حماية القطط يثير الجدل في نيويورك
تتجه الدول والمجتمعات والأفراد ، إلى إدراك حقيقة ظلت غائبة عن عقول الكثير منا منذ زمن بعيد ، وهي بأن الحيوانات على اختلافها ليست مجرد أشـيـاء، بل هي أرواح تشعر وتتألم وتحزن وتفرح أيضاً لذلك يتطلب منا حمايتها بأي شكل كان  ، حيث تولت الولاية الأمريكية نيويورك قانون غريب ، حيث أصبحت نيويورك أول ولاية أمريكية  تمنع إزالة مخالب القطط، وقد أثارت هذه الممارسة انتقادات واسعة، وتحظرها بلدان عدة في العالم من بينها فرنسا.
و قد قامت العديد من المدن الأمريكية بمنع هذه الممارسة البشعة للحيوانات ولكن لم تقدم أي ولاية على ذلك من قبل .
وقامت معاهدة الحقوق الأوروبية لحماية الحيوانات المنزلية التي أقرها مجلس أوروبا سنة 1987 بحظر مثل هذه الممارسات ، خصوصا استئصال المخالب والأسنان لدى الحيوانات، وقد قامت 24 بلدا أوروبيا بالتصديق عليها .
وفيما جاء عن حاكم ولاية نيويورك أندرو كوومو الذي صادق على الحظر الذي أقره برلمان نيويورك الشهر الماضي أن ” نزع المخالب  يعتبر عملية وحشية ومؤلمة قد تؤدي إلى مشكلات عديدة سواء جسدية أو سلوكية للحيوانات غير القادرة على الدفاع عن نفسها”.
ووفق ما نقلته فرانس برس قد أضاف: “من خلال منع هذه الممارسة الفوضوية الوحشية ، نضمن أن الحيوانات لن تتعرض لهذه العمليات اللاإنسانية وغير الضرورية” .
ولكن ستكون هناك بعض الإستثناءات حيث سيبقى  من الممكن إجراء هذه العمليات بموجب القرار الجديد لأسباب طبية فقط وذلك في حالات الخطر على صحة الهر.
وقد أشار المدافعون عن نزع مخالب القطط أن هذه العملية تقي هذه الحيوانات من أن يتخلى عنها أصحابها أو أن تتعرض للقتل الرحيم بسبب عدم قدرة مالكيها على منعها من الخدش .
وقد أبدت  جمعية الأطباء البيطريين في نيويورك معارضة شديدة لهذا النص عندما تم طرحه على البحث، وذلك لأنها معتبرة أن قلع المخالب قد يكون مبررا في بعض الحالات الإستثنائية حيث يعتبرونه قانون غريب ضد مصلحة الحيوان .
وبالنسبة لجمعية “بيتا” الناشطة في مجال الرفق بالحيوانات فعلقت على  قرار منع إزالة مخالب القطط في تغريدة على موقع التواصل تويتر جاء فيها ” انتصرنا! ” .
وتظهر أرقام الجمعية الأميركية للأطباء البيطريين عن العامين الماضيين أن 25 في المئة من الأسر الأمريكية  تمتلك هرا، ما يقارب أكثر من 30 مليون هر.