وفاة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي

0
280
قايد السبسي
وفاة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي

أعلنت الرئاسة التونسية اليوم  وفاة الرئيس الباجي قايد السبسي عن93 عاما، بعد ساعات من إدخاله العناية الفائقة في المستشفى العسكري بالعاصمة التونسية، بينما قال رئيس البرلمان محمد الناصر أنه سيتولى رئاسة البلاد لفترىة مؤقتة.

وذكرت الرئاسة في بيانها إن قايد السبسي وافته المنية في تمام الساعة العاشرة و25 دقيقة بالتوقيت المحلي داخل المستشفى العسكري، موضحة أنها ستحددن موعدن الدفن في وقت لاحق.

وجاء رحيل الرئيس في فترة تحضر فيها البلاد لانتخابات تشريعية بداية أكتوبر/تشرين الأول المقبل، وانتخابات رئاسية منتصف نوفمبر/تشرين الثاني.

وبعد ساعات قليلة من الإعلان عن وفاة قايد السبسي، انطلقت الترتيبات الدستورية لسد العجز في منصب الرئاسة.

وبحسب التقارير القادمة من تونس فإن اجتماعا انعقد بين رئيس البرلمان محمد الناصر ورئيس الحكومة يوسف الشاهد، ووفقاً لهذا اللقاء أعلن الناصر أنه هو من سيتولى الرئاسة مؤقتا بمقتضى الدستور.

وبحسب الدستور التونسي، فإن الفترة المؤقتة الذي سيتولى الناصر بها رئاسة البلاد  أدناها 45 يوما، وأقصاها تسعون يوما، حتى يتم ترتيب موعد الانتخابات.

من جانب أخر، لفت نبيل بفون رئيس الهيئة الوطنية المستقلة للانتخابات إلى احتمالية تغيير موعد انتخابات الرئاسة المقررة أقامتها في 17 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وذلك باتجاه تقديم الموعد حتى يتوافق مع المدة الأقصى التي يمنحها الدستور لرئيس البرلمان لتولي الرئاسة مؤقتا.

يذكر أن حافظ قايد السبسي نجل الرئيس الراحل أعلن نقل والده مساء أمس إلى المستشفى، ووضعه في قسم الرعاية الفائقة، بسبب “تسمم غذائي” تعرض له مؤخرا، وتطلب نقله إلى المستشفى .

وتابع حافظ السبسي أن وضع صعب للغاية ، ليأتي بعد ذلك إعلان الرئاسة نبأ وفاته.

وفي أوخر الشهر الماضي تم نقل الباجي قايد السبسي إلى المستشفى العسكريبعد إصابته بوعكة صحية وصفت بالخطيرة، ولم تكشف الرئاسة التونسية عن سبب مرضه. وبعدها بأيام قليلة ترك السبسي المستشفى لكنه عاد إليه لاحقا لعمل فحوص طبية.

ونعت أحزاب وشخصيات تونسية الرئيس الراحل مطالبةً بتمكين الوحدة الوطنية في وقت تنتظر فيه البلاد خوض الانتخابات التى من شأنها ترسيخ المسار الديمقراطي.

فيما شددت حركة النهصة، وهي أكبر حزب ممثل في البرلمان، عبر بيان لها، تمسكها بمواصة مسار بناء الجمهورية والمؤسسات الدستورية، وطالبت التونسيين بالوحدة.

بدوره نعى الرئيس السابق منصف المرزوقي قايد السبسي وأكد على ضرورة التحلي بالمزيد من الهدوء وضبط النفس وتعزيز الوحدة الوطنية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here