Home رئيسي هزيمة ليفربول من نابولي تجعل المدرب يورغن كلوب يعيد حساباته

هزيمة ليفربول من نابولي تجعل المدرب يورغن كلوب يعيد حساباته

895
نابولي
هزيمة ليفربول من نابولي تجعل المدرب يورغن كلوب بإعادة حسباته

تحدث المدير الفني لفريق ليفربول يورغن كلوب عن سبب الخسارة القاسية من فريق نابولي الإيطالي في المباراة التحضرية التي جمعتهم على ملعب موراي فيلد بمدينة أدنبرة فياسكتلندا أمام 65 ألف متفرج.

 

وتمكن نابولي من إسقاط الليفر بثلاثية نظيفة حملت توقيع لورنزو إنسيني (الدقيقة 18) وأركاديوز ميليك (الدقيقة 29) وأمين يونس (الدقيقة 52).
ولم يظهر ليفربول بشكل جيد خلال المباراة التحضيرية التي تأتي قبل مباراة “درع المجتمع” التي سيخوضها أمام بطل الدوري الإنجليزي مانشستر سيتي الأسبوع القادم.

وتأثر مستوى ليفربول  بالسلب فى ظل غياب أبرز نجومه المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني والبرازيلي روبيرتو فيرمينو، الذين تم تمديد إجازتهم بسبب مشاركتهم في البطولات القارية في أميركا اللاتينية وأفريقيا.

ووظهر المدرب الالماني غير سعيد بعد الهزيمة على الرغم من أنها مباراة تحضيرية، ولا ينبغي النظر إليها  إلا أنها تعطي مؤشرا سلبي.

فقد اعترف يورغن كلوب بأن فريقه لاقى ترحيب باهر في ملعب موراي فيلد بأدنبرة، مؤكداً إلى أن ذلك الاستقبال هو الجانب الإيجابي الوحيد للمباراة.

وتابع أن المباراة لم تكن إيجابية على الاطلاق، وأن شباكه استقبلت 3 أهداف ساذجة ، وفريقه كان يفقد الكرة أمام لاعبي نابولي، وأكد على ضرورة أن يكون الفريق أفضل في كل شيء وعلى ضرورة اتخاذ قرارات أفضل وتشكيل أفضل.

وقال إنه إذا أرادت الفرق المنافسة تحليل وضع فريقه الآن، فإنهم سيقولون إن “اللعب أمامهم سيكون عملا سهلا”.لكنه عقب قائلا “غير أننا سنكون حيوانات مختلفة عندما يبدأ الموسم”، فيما يقصد على ما يبدو أداء المباريات بأقوى مستوى ممكن، وبحماس بالغ.

وأثناء المباراة، لم يستطع المدرب الألماني تمالك نفسه  في توبيخ لاعبيه بعد هدف نابولي الثاني،وشعر بخيبة الأمل من الأداء الهزيل وخاصة من الناحية الدفاعية في ظل مشاركة الثنائي فان دايك وجويل ماتيب في التشكيلة الأساسية.

بدوره اظهر المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي، قدراته الهجومية في الكرات المرتدة السريعة، مستغلا بطء لاعبي ليفربول في العودة إلى الخلف.

يذكر أن ليفربول يستعد لخوض آخر مباراة ودية له الأربعاء المقبل أمام ليون الفرنسي.