استهداف مكتب أمر الله صالح واشتباكات تخلف 70 قتيل في أفغانستان

489
صالح
استهداف مكتب أمر الله صالح واشتباكات تخلف 70 قتيل في أفغانستان

قالت الحكومة الأفغانية،أن عدد ضحايا التفجير الإنتحاري والإشتباكات الواقعة في العاصمة كابول اليوم الإثنين إرتفع إلى 70 قتيل. كما وأوضحت  وزارة الداخلية الأفغانية أن ضحايا الهجوم الذي استهدف مكتب “أمر الله صالح”، المرشح لمنصب نائب الرئيس، ارتفعت إلى 20 قتيلاً وإصابة نحو 50 آخرين.

وكشفت وزراة الداخلية أن القوات الأفغانية قتلت ثلاثة مسلحين اقتحموا مكتب “صالح”، المؤلَّف من أربعة طوابق، بعد أن فجَّر انتحاري نفسه خلال ساعة الذروة.

وأدى هذا التفجير لإصابة “صالح”، المرشح لمنصب النائب مع الرئيس أشرف غني، بجروح خفيفة بحسبما ذكرته وكالة “رويترز”.في حين ذكر المتحدث باسم وزارة الداخلية إنه تم إنقاذ 150 مدنياً خلال العملية التي تواصلت إلى مايقارب ست ساعات.

بدوره أعلن المتحدث باسم شرطة كابل، فردوس فرامرز، يوم أمس: أن “انفجاراً لسيارة وقع عصر اليوم، بالقرب من مؤسسة (روند سبز)، في الدائرة الرابعة بكابل، ثم اقتحم عدد من المسلحين المبنى”.

وتابع: إن “القوات الأمنية فرضت طوقاً على المنطقة، ووحدة العمليات الخاصة حاصرت المهاجمين؛ تمهيداً للقضاء عليهم”.

ولم تتبنى أي جهة مسؤولية الهجوم، الذي حدث بعد ساعات قليلة من بدء أكثر من 14 سياسياً أفغانياً حملاتهم الانتخابية التي تمتد لشهرين.

وفي ظل الأوضاع الأمنية الصعبة التي تشهدها البلاد مع قيام حركة “طالبان” وتنظيم “الدولة” بهجمات شبه يومية على القوات وموظفي الحكومة والمدنيين الأفغان. إلا أنه من المحتمل إجراء انتخابات الرئاسة في 28 سبتمبر  المقبل.