تردي الخدمات ونقص الخبز والكهرباء يزيد من حالة الإحتقان الشعبي في السودان

0
99
تردي الخدمات
تردي الخدمات ونقص الخبز والكهرباء يزيد من حالة الإحتقان الشعبي في السودان

خرج عدد كبير من المتظاهرين في الابيض وسط السودان للتعبير عن غضبهم من تردي الخدمات ونقص المواد الأساسية، في وقت تفرض السلطات حظرا للتجول بالليل. وجاء ذلك بعد يومين من مقتل خمسة طلاب بالرصاص أثناء خروجهم ضد تزايد شح الخبز والوقود بالمدينة.

ومن أمام المخبز الذي قتل أمامه الطلاب الخمسة يوم الاثنين، تحدث بائع الخضر وعبر عن غضبه من الانتظار مدة طويلة، وقال “في مثل هذا الوقت كان من المفترض أن أكون في سوق الخضر، لكن حتى تحصل أسرتي على طعامها لا بد أن أنتظر أمام المخبز لوقت طويل”.

وقال  مواطن  أخر  وهو أحد موظفي الشركات الخاصة” إن الحصول على الخبز أصبح عسيرا، إذ ينبغي الانتظار ساعة أو أكثر، وأحيانا يضطر للبحث عنه في أكثر من مخبز بسبب تعطل المخابز جراء انقطاع التيار الكهربائيط.

وشهادة أخرى يقول مواطن “منذ صباح اليوم ليس لدينا كهرباء في المنزل، ونحن نعاني منذ أشهر لكن الأمر تفاقم الأسبوعين الآخرين”.

وتحدث أحد أصحاب المخابز وقال إن المشكلة الأساسية تكمن في عدم انتظام التيار الكهربائي، ومن الصعب شراء مولد خاص وتشغيله.

وتزاد الأزمة لدى المتظاهرون في العديد من المدن بسبب تردي الخدمات وإخفاق السلطات في حل المشاكل الأساسية، إذ سبب ارتفاع سعر الخبز ثلاثة أضعاف أواخر العام المنصرم نشوب الاحتجاجات التي أدت إلى إطاحة الجيش بالرئيس عمر البشير في أبريل/نيسان.

وبقيت الأبيض، مركز ولاية شمال كردفان، بعيدة عن الاضطرابات خلال أشهر الاحتجاجات، إلا أن مقتل الطلاب مؤخرا تسبب بصدمة في المدينة التي كانت موالية للبشير طوال معظم فترة حكمه التي امتدت ثلاثة عقود.

وأعلنت السلطات حظر تجول ليلي إلى أجل غير مسمى نتيجة التوتر بالأبيض، إلا أن المئات تظاهروا اليوم أمام مقر الجيش مطالبين بمحاسبة المسؤولين عن مقتل الطلاب الذين قضى سادسهم اليوم متأثرا بجراحه.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here