مستشار سابق لولي عهد أبوظبي يؤكد إنتهاء الحرب الإماراتية في اليمن

0
41
الحرب
مستشار سابق لولي عهد أبوظبي يؤكد إنتهاء الحرب الإماراتية في اليمن

تحدث الأكاديمي الإماراتي البارز عبد الخالق عبد الله ، يوم أمس السبت، إن الحرب في اليمن “انتهت إماراتياً ويبقى أن تتوقف رسمياً”، وذلك بالرغم من استمرار القتال في جنوب اليمن واستهداف قوات مدعومة من بلاده.

وتم إستهداف قوات الحزام الأمني المدعومة من الإمارات في جنوب اليمن، يوم الجمعة (2 أغسطس الجاري) وهو الهجموم الثالث عليها خلال 24 ساعة، وأدت الهجمات التي نفذتها ثلاث جهات مختلفة  لسقوط مايقارب من سبعين قتيلاً، وجاءت بعد الحديث عن انسحاب جزئي للقوات الإماراتية.

وتتعارض تغريدة عبد الله المستشار السابق لولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد، مع الموقف الرسمي المعلن لسلطات الإمارات، التي تنفي انسحابها من اليمن، وتقول أن ما نفذته قواتها بداية الشهر الماضي من تخفيض لأعدادها ببعض المناطق هو “عملية إعادة انتشار لإعطاء قوة دفع للسلام في اليمن”.

وتطرح تصريحات عبد الله العديد من نقاط الإستفهام عن التغير الحاصل في الموقف السياسي والعسكري لسلطات أبوظبي تجاه الأزمة اليمنية، علماً أنها تشكل إلى جانب السعودية العمود الفقري للتحالف الذي تدخل عسكرياً بهذا البلد في مارس 2015.

كما وقال الأكاديمي الإماراتي في التغريدة ذاتها عن أن سياسة بلاده “ستضع من الآن فصاعداً كل ثقلها السياسي والدبلوماسي للدفع بالتسوية، وتحقيق السلام للشعب اليمني الذي عانى من انقلاب جماعة الحوثي المدعومة من إيران”.

الجدير بالذكر ان هناك مباحثات إماراتية الفترة الأخيرة لتهدئة الوضع مع إيران، سواء فيما يخص التوترات بمياه الخليج، أو الملف اليمني، وهو مايعتبر تغيراً في سياسة أبوظبي التي دائماً ما كانت تتهم  طهران بدعم الحوثيين سياسياً وعسكرياً في انقلابهم على الشرعية باليمن، والمتمثلة في حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي. وهذا ما يتوافق مع ما قاله الأكاديمي الإماراتي عبد الله.

ولاقت تغريدة المستشار السابق لولي عهد أبوظبي ردود فعل كثيرة من المغردين، اهتمت  بانتقاد سياسات الإمارات والتحالف الذي تقوده الرياض عموماً تجاه اليمن، مع التركيز على ما خلفه تدخل التحالف من زيادة لمشاكل اليمنيين.

ويعيش اليمن وضع دامي، منذ يوليو 2014،وارتفعت وتيرته بعد تدخل التحالف السعودي الإماراتي، في مارس 2015، لمساندة القوات الموالية للحكومة المعترف بها دولياً، ضد مليشيا الحوثي التي تفرض سيطرتها على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى.

وأدىت هذه الحرب لسقوط عشرات الآلاف من الأشخاص، غالبيتهم من المدنيين، وذلك وفق منظمات إنسانية مختلفة، إضافةً إلى تشريد الملايين والتسبب بأسوأ مجاعة يشهدها التاريخ الحديث.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here