بالفيديو ليفربول يتوج بكأس السوبر الأوروبية بعد الفوز على تشيلسي بركلات الترجيح

0
236
السوبر الأوروبية
ليفربول يتوج بكأس السوبر الأوروبية بعد الفوز على تشيلسي بركلات الترجيح

توج نادي ليفربول الإنجليزي بكأس السوبر الأوروبية لكرة القدم للمرة الرابعة في تاريخه بعد تغلبه على مواطنه تشيلسي بركلات الترجيح أثر انتهاء المباراة بهدفين في كل شبكة.

وبدأ تشلسي التسجيل عن طريق مهاجمه الفرنسي اوليفييه جيرو في الدقيقة 36 قبل أن يتمكن الفريق الأحمر ليفربول من التعديل في بداية الشوط الثاني بواسطة النجم السنغالي ساديو ماني، ثم عاد نفس اللاعب وسجل الهدف الثاني لليفربول في الشوط الاضافي الاول وبالتحديد عند الدقيقة 95 إلا أن تشلسي أدرك التعادل بواسطة الإيطالي جورجينيو في الدقيقة 101 من ركلة جزاء.

وتعد هذه المرة الأولى التي تجمع فيها هذه المباراة بين فريقين إنجليزيين بعد أن ظفر ليفربول بدوري أبطال أوروبا الموسم المنصرم وفاز تشلسي بالدوري الأوروبي (يوروبا ليغ).

مجريات المباراة

جائت المباراة سريعة بين الطرفين  حيث حاول كلا فريق خطف هدف مبكر إلا أن ليفربول تفوق نسبياً بفضل تحركاته نجمه المصري محمد صلاح وماني الذي لعب في مركز قلب الهجوم.

وكانت أخطر الهجمات لصالح الاعب المصري صلاح عندما انفرد بالحارس الإسباني كيبا إريسابالاغا لكن الأخير ارتمى على الكرة بسهولة (16)، وهذا ما دفع  بتشلسي بالقيام بهجمات معاكسة سريعة إحداها وصلت الكرة إلى الإسباني بدرو فمررها أمامية بينية باتجاه جيرو لكن الأخير سدد خارج اطار المرمى.

ومن هجمة خاطفة قام بها تشلسي قادها كانتي الذي قاوم لاعبين في منتصف الملعب قبل أن يمرر إلى بوليسيتش ومنه إلى جيرو الذي انفرد بادريان وسدد كرة زاحفة على يسار الحارس مفتتحا التسجيل في الدقيقة  36.

وقام المدرب الالماني كلوب في بداية الشوط الثاني، بإشارك فيرمينيو بدلا من تشامبرلاين الذي لم يكن في مستواه علما بأن الأخير كان يخوض أول مباراة له أساسيا منذ نيسان/أبريل عام 2018 عندما أصيب في الرباط الصليبي وابتعد عن الملاعب. وسرعان ما تمكن البرازيلي البديل من صنع هدف التعادل بعد مرور دقيقتين فقط.

فبعد تمريرة من البرازيلي فابينيو باتجاه مواطنه داخل المنطقة قبل أن يغمزها فيرمينو باتجاه ماني ليتابعها الأخير بسهولة داخل المرمى في 48

وفي بداية لشوط  الأضافي الأول واصل فيرمينيو صناعة الاهداف  ومرر كرة عرضية باتجاه ماني فأطلقها الأخير بقوة في سقف شباك تشلسي ليتقدم ليفربول بالهدف الثاني في الدقيقة95.

ثم استطاع تشلسي معادلة النتيجة من جديد عندما احتسبت له الحكمة الفرنسية ركلة جزاء بعد إعاقة أدريان لأبراهام داخل المنطقة فانبرى لها جورجينيو بنجاح (101).

ثم ذهب الفريقان إلى ركلات الترجيح التي كانت الغلبة فيها  لليفربول بعد أن كان أبراهام اللاعب الوحيد من الطرفين يهدر ركلته ليفوز الريدز بكأس السوبر الأوروبية للمرة الرابعة في تاريخه.

ملخص وأهداف المباراة

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here