الرئيس السوداني المعزول يقر بتلقي ملايين الدولارات من السعودية والإمارات

341
الرئيس السوداني المعزول
الرئيس السوداني المعزول يقر بتلقي ملايين الدولارات من السعودية والإمارات

تحدثت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية عن إقرار الرئيس السوداني المعزول ، عمر البشير، بتلقي ملايين الدولارات من المملكة العربية السعودية، يعتبر بداية دراماتيكية لمحاكمته، ومؤشراً على التغييرات المهمة الجارية في السودان منذ الإطاحة به.

وأوضحت الصحيفة في تقرير لها اليوم الثلاثاء، أن السعودية وحليفتها الإمارات وقفتا مع البشير، الذي أرسل آلاف الجنود السودانيين لدعم حربهما في اليمن، إلا أنهما تخلتا عنها بعد الإطاحة به.

كما وبينت أن: ” السعودية والإمارات قدمت مساعدات بقيمة ثلاثة مليارات دولار للمجلس العسكري الذي أطاح بالبشير”.

يذكر أن البشير إعترف في جلسة محاكمته بمعهد العلوم القضائية والقانونية بالعاصمة الخرطوم، أمس الاثنين، أن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، منحه مبلغ 25 مليون دولار عبر مدير مكتبه طه عثمان، إضافة إلى 65 مليوناً من الملك السعودي الراحل، عبد الله بن عبد العزيز.

وكشف الرئيس السوداني المعزول أن الرئيس الإماراتي، خليفة بن زايد آل نهيان، منحه مبلغ مليون دولار في ظرف، مؤكداً أنه لم يصرفه كونه لا يحب تلك الطريقة.

وذكرت الصحيفة أن السودانيين يسعون  لإزالة آثار فترة حكم البشير، التي شهد خلالها السودان ثورات داخلية عديدة، وأصبح معزولاً دولياً وخضع للعقوبات الأمريكية.

وشبهت الصحيفة الأمريكية البشير بـ”الديكتاتور الأفريقي الذي ظل خارج نطاق المحاسبة لعقود”، لافتةً إلى أن مثوله أمام المحكمة وفي قفص الاتهام يعد مشهداً لم يكن ليخطر على بال السودانيين خلال 30 عاماً من حكمه.

وتم عزل البشير من الرئاسة بواسطة قيادة الجيش، في 11 أبريل الماضي، بعد إشتداد الاحتجاجات الشعبية التي بدأت أواخر العام الماضي، تنديداً بتردي الأوضاع الاقتصادية، وتصاعدت مع مرور الأشهر.