اعتناء ومساعدة الزوج لزوجته بعد الولادة

0
69
الزوج
اعتناء ومساعدة الزوج لزوجته بعد الولادة

تشكو بعض الأمهات الجدد من عدم تلقي المساعدة من قبل الأزواج، واكتفائهم فقط بحمل الرضيع الجديد لدقائق معدودة تنتهي بإعادته سريعًا إلى حضن الأم المسكينة، إذا صدر عنه صوت يوحي ببدء وصلة البكاء. فالكثير منهم لا يشاركوا في هذه المسؤولية وذلك بحجة أنهم لا يعلمون ما هي المساعدة التي يمكنهم تقديمها ، أو كيف يمكنهم الاعتناء بزوجاتهم بعد الولادة؟ ففي هذا المقال سوف نبين عدة خطوات لمساعدة الزوج على اعتنائه بزوجته.

– عادةً ما تكون المرأة شديدة الحساسية بعد الولادة ، قم بتقديم المساعدة التي تحتاجها بالطريقة التي تُريحها، على سبيل المثال، إذا احتاجت لمساعدتك في الاستحمام عقب الولادة، بدلًا من مساعدة الممرضات كن بجانبها، وإذا لم ترد أو شعرت بالضيق من مجرد وجودك في الغرفة، فلا تأخذ الأمر على محمل شخصي.

– قم بإخبارها بأنها تبدو جميلة، حتى مع الألم والإرهاق الناتجين عن الولادة ، فتلك الكلمات والعبارات الغزلية قادرة على تخفيف ألمها وتحسين نفسيتها.

– احرص على راحتها خلال الزيارات العائلية .

– عدم النوم المتواصل والاضطرار إلى السهر يعتبر من أصعب التحديات التي تواجه الأم عقب الولادة، ففي ذلك الوقت حاول أن توفر لها قسطًا إضافيًا من النوم، وقم بحمل رضيعكما بدلاً منها .

– يجب على كل زوج تعلم الأساسيات حتى يستطيع المشاركة في الاعتناء بالرضيع الجديد، وذلك بمراقبة زوجتك عند قيامها بتغيير الحفاضات وحاول تعلمها أو حتى قم بسؤالها كيف تقوم بذلك لتبين لها أنك مهتم بطفلك ، عليك أيضاً معرفة طريقة الإرضاع الصحيحة من الببرونة، وطريقة التجشؤ (التكريع)، إذا تعلمت أغلب هذه الأشياء، ستتمكن من الاعتناء بالرضيع لعدة ساعات، لكي تتيح لزوجتك فرصة لقيلولة قصيرة أو تمشية وحدها في الهواء الطلق حتى تستعيد طاقتها وتكون حالتها النفسية جيدة.

– تأكد من تناول زوجتك لاحتياجاتها من الطعام، فأغلب الأمهات الجدد قد تنسى تناول طعامها نتيجة انشغالها وإرهاقها الدائم، لذلك احرص على إعداد الطعام لها،  قم بتعلم طريقة إعداد بعض الوجبات السهلة وقم بمفاجئتها. وعندما تستعيد زوجتك صحتها قم بمساعدتها إما بمعاونتها على تحضير الطعام أو الإعتناء بالطفل أثناء إعداداها له.

– إذا كان لديكما طفل أو أطفال أكبر، فساعدها في العناية بهم، وذلك بأخذهم في نزهة قريبة، لتوفر لها الوقت الكافي لبعض الراحة.

– قدم لها المياه والمشروبات كثيرًا، خاصةً إذا كانت ترضع رضاعة طبيعية.

– نتيجة للتغيرات الهرمونية الحادة، بالإضافة إلى المسؤوليات الجديدة المُلقاة على عاتقها، قد تصاب الأمهات الجدد بنوبات اكتئاب حادة، فاكتئاب ما بعد الولادة من الحالات الشائعة جداً والمتعارف عليها ولكنها قد تؤثر على الأم و الطفل وعلى علاقتهما على المدى البعيد اذا لم يتم التعامل معها بشكل صحيح واذا كنت من الأزواج الغير مباليين ، فاحرص على دعمها وقراءة الكثير من المقالات عن اكتئاب ما بعد الولادة حتى تتعامل مع زوجتك بشكل صحيح وتستعيد صحتها بأسرع وقت.وقم بمساعدتها والاستماع لها ودعمها .وعلى الزوج التوجه معها إلى طبيب نفسي إذا ما شعرت بحاجتها للتدخل الطبي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here