طائرتا استطلاع إسرائيليتان في قبضة حزب الله بعد القيام بقصف أهداف”إيرانية” في دمشق

0
153
حزب الله
طائرتا استطلاع إسرائيليتان في قبضة حزب الله بعد القيام بقصف أهداف"إيرانية" في دمشق

انفجرت طائرة استطلاع إسرائيلية ووقعت في مناطق تعود إلى حزب الله اللبناني بينما سقطت طائرة ثانية في وقت مبكر من صباح اليوم الأحد بضاحية بيروت الجنوبية، ويعد هذا تطوراً جديداً لم يحدث منذ عشر سنوات، وجاء ذلك بعد إعلان إسرائيل قصفها “أهدافا إيرانية” بدمشق.

وولم يصدر اي تصريح من إسرائيل تجاه أنباء الطائرتين، حيث قال جيش الاحتلال الإسرائيلي إنه لا يعلق على تقارير خارجية.

بدوره قال مسؤول بحزب الله لوكالة رويترز أن الطائرة المسيرة الثانية أدت لوجود أضرارا اثر تحطمها في أحد أحياء الضواحي الجنوبية قرب المركز الإعلامي للحزب.

وتقدمت لبنان بشكوى إلى الأمم المتحدة نتيجة قيام  طائرات إسرائيلية باختراق مجاله الجوي بصورة مستمرة في السنوات الأخيرة، وكانت إسرائيل قد قامت  بعدة حروب على الحزب؛ كان آخرها عام 2006.

وكان وقوع الطائرتين قد جاء بعد ساعات من إعلان الجيش الإسرائيلي أن طائراته قصفت قوات إيرانية ومليشيات تابعة لها قرب العاصمة السورية دمشق.

وتحدثت إسرائيل إن قواتها الجوية قامت بمئات الهجمات في سوريا ضد ما تصفها بأهداف إيرانية وعمليات نقل أسلحة إلى حزب الله.

وكشف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن الهجمات التي تم الثيام بها مؤخراً في سوريا أجهضت هجوما كانت إيران تعتزم شنه في إسرائيل.

من جانبه قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي جوناثان كونريكوس أن “الضربة استهدفت قوة فيلق القدس ومليشيات شيعية تخطط لتعزيز خطط لشن هجمات تستهدف إسرائيل.”

وأشارت مصادر مطلعة بأن الحكومة الإسرائيلية أعلنت عقد اجتماع طارئ بمقر وزارة الدفاع في تل أبيب، بعد القصف الإسرائيلي على جنوب دمشق.

من ناحية أخرى ذكر التلفزيون السوري إن الدفاعات الجوية تصدت “لأهداف معادية” في سماء العاصمة دمشق.

وكانت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا)قد نقلت عن مصدر عسكري سوري أن وسائط الدفاع الجوي السورية قامت برصد أهدافا معادية قادمة من فوق الجولان باتجاه محيط دمشق وذلك في وقت متأخر من مساء أمس السبت .

وأضاف المصدر ذاته “على الفور تم التعامل مع العدوان بكل كفاءة”، مؤكداً أنه “تم تدمير أغلب الصواريخ الإسرائيلية المعادية قبل الوصول لأهدافها”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here