مسيرات غاضبة في مدينة تعز لرفض الوجود الإماراتي في اليمن

0
164
تعز
مسيرات غاضبة في مدينة تعز لرفض الوجود الإماراتي في اليمن

انطلقت مسيرات شعبية  في شوارع مدينة تعز اليمنية والتي رفضت للوجود الإماراتي في اليمن، ودعت الحكومة لطرد الإمارات من التحالف الذي تترأسه السعودية، فيما طالبت واشنطن جميع الأطراف في اليمن إلى احترام اتفاق وقف إطلاق النار وحل الخلافات عبر الحوار.

وذكرت تقارير محلية إن متظاهرين خرجوا بعد صلاة الجمعة في مسيرات جابت الشوارع، وهتفو شعارات تطالب برحيل القوات الإماراتية عن اليمن.

واستكر المشاركون كافة الأعمال التي تقوم بها الإمارات في اليمن، بما فيها الضربات الجوية التي قام بها الطيران الإماراتي مؤخراً على القوات الحكومية في محافظتي عدن وأبين وراح ضحيتها مئات القتلى والجرحى.

وقال المتظاهرون في تعز  أن على الحكومة اليمنية سرعة اتخاذ موقف لإنهاء الدور الإماراتي في التحالف، بخصوص ما وصفوه بانحراف الدور الإماراتي عن أهداف التحالف المعلنة التي دخل إلى اليمن من أجلها.

بدورها دعت الحكومة اليمنية الرئيس عبد ربه منصور هاديبضرورة توجيه رسالة إلى السعودية تطالب بإنهاء مشاركة الإمارات في التحالف السعودي الإماراتي. وفي رسالة مكتوبة لهادي، أكد أعضاء الحكومة الاحتفاظ بحق اليمن في مقاضاة الإمارات.

كما طلبت الحكومة اليمنية رسميا من مجلس الأمن عقد جلسة طارئة بشأن الضربات الجوية الإماراتية، وأكد أعضاء الحكومة حقهم في مقاضاة أبو ظبي على خلفية تلك الغارات.

أما بشأن ردود الفعل الدولية فقد حثت وزارة الخارجية الأميركية عبر بيان لها جميع الأطراف اليمنية لاحترام اتفاق وقف إطلاق النار وحل خلافاتهم عبر المفاوضات، ولفتت لى أن الحوار هو الخيار الوحيد إلى يمن مستقر وموحد ومزدهر.

وتحدثت الخارجية الأميركية عن مساندتها  لجهود الوساطة في اليمن والوصول إلى حل عبر مفاوضات بين الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي، مضيفة أن زيادة  الانقسامات في اليمن ستعمل على  تفاقم معاناة اليمنيين وإطالة الصراع.

وطالبت الخارجية الأميركية جميع الأطراف إلى  ضرورة احترام مؤسسات الدولة التي تعتبر ركيزة الاستقرار السياسي والاقتصادي في اليمن.

وقال البيان أن واشنطن ستستمر في تركيزها على دعم حل سياسي شامل ينهي الصراع والوضع الإنساني المؤلم في اليمن.

من جهة أخرى، أعرب مجلس الأمن عن قلق خاص بخصوص التطورات الأخيرة في جنوب اليمن، بما في ذلك محاولات السيطرة على مؤسسات الدولة بالعنف. وفي بيان له دعا المجلس جميع الأطراف إلى ضرورة ضبط النفس والحفاظ على الوحدة الترابية لليمن.

اما بخصوص الوضع في الساحة الميدانية فإن قوات الحزام الأمني المدعومة إماراتيا دخلت منازل قيادات أمنية وعسكرية موالية للحكومة في عدن.

كما اتهم الرئيس عبد ربه منصور هادي قوات المجلس الانتقالي المدعومة إماراتيا  بالقيام بإعدامات لعدد من الجرحى في عدة مستشفيات بمحافظة أبين، كما اتهم أبو ظبي بالعمل على تقسيم اليمن.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here