وزير الدفاع الأمريكي يطالب بإنهاء الأزمة الخليجية من أجل التفرغ للتحدي الأكبر

448
وزير الدفاع
وزير الدفاع الأمريكي يطالب بإنهاء الأزمة الخليجية من أجل التفرغ للتحدي الأكبر

طالب وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، دول مجلس التعاون الخليجي إلى ضروة إنهاء الأزمة الخليجية التي قال إنها امتدت كثيراً؛ وذلك من أجل توجيه الاهتمام لمواجهة إيران التي تعتبر التحدي الأصعب في المنطقة، على حد وصفه.

وأثناء كلمة أمام المعهد الملكي للخدمات الموحدة في لندن، أمس الجمعة تحدث إسبر قائلاً: “رسالتنا إلى دول مجلس التعاون الخليجي أنهم بحاجة إلى حل خلافاتهم سريعاً، فقد طالت كثيراً؛ لأن التحدي الأكبر في المنطقة هو إيران التي يتفشى سلوكها الخبيث وتقوض الحكومات”.

وتابع: “هذا هو التحدي الأكبر لنا ولدول الإقليم باعتقادي، وهناك أيضاً الإرهاب الذي أعتقد أن إيران تدعم وتوجه الكثير منه”.

جائت تصريحات وزير الدفاع الامريكي إسبر في ظل عودة الاتصالات الدبلوماسية بخصوص الأزمة الخليجية في الفترة الأخيرة.

وذكر السفير الأمريكي في الكويت، لورانس سيلفرمان، قبل أيام، إن الأزمة الخليجية ستطرح من ضمن الملفات التي  سيتم مناقشتها مع أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الصباح، في لقائه المقرر بالرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، المقرر في واشنطن يوم 12 سبتمبر الحالي.

وفي وقت سابق حمل رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم، رسالة من أمير الكويت إلى أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في 29 أغسطس الماضي، وتحدث متابعون إن الرسالة تركز على جهود الوساطة الكويتية لحل الأزمة الخليجية.

يذكر أن الرسالة، التي نقلها الغانم، سبقتها  رسالة شفهية نقلها وزير الدولة السعودي، الأمير تركي بن محمد بن فهد آل سعود، من ملك السعودية، سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، إلى أمير الكويت.

ولا تزال تفرض كلاً من السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصاراً على قطر، في يونيو 2017؛ بذريعة دعم الإرهاب، وهو ما تكذبه الدوحة، وتقول إن السبب هو التأثير على قرارها الوطني.