الجيش الإسرائيلي يستهدف مواقع في غزة وعملية طعن لإسرائيليان في الضفة

0
40
طعن
الجيش الإسرائيلي يستهدف مواقع في غزة وعملية طعن لإسرائيليان في الضفة

قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي باستهداف مواقع في قطاع غزة بعد إطلاق صواريخ على إسرائيل،في حين جرح  إسرائيليان في الضفة الغربية بعد تعرضهما لعملية طعن.

وحدث تبادل إطلاق النار ليلا، بعد مقتل شابين فلسطينيين بنيران إسرائيلية خلال مواجهات بالقرب من السياج العازل الذي يفصل إسرائيل عن قطاع غزة الخاضع للحصار الإسرائيلي الخانق منذ ما يزيدمن عشر سنوات.

وعبر بيان صادر عن الجيش، فقد أطلقت خمس قذائف من قطاع غزة باتجاه إسرائيل في وقت متأخر من ليلة الجمعة،  وذكر متحدث عسكري إنها “سقطت في حقول جنوب البلاد” على الحدود مع الجيب الفلسطيني.

بدوره قال الجيش في بيان له إن “طائرة ودبابة قصفتا أهدافا لحماس في شمال قطاع غزة، بما في ذلك موقع ومواقع عسكرية”. ولم توقع الضربات إصابات بشرية في كلا الجانبين.

من جانب أخر، تعرض إسرائيليان للإصابة بجروح اليوم السبت بعد “عملية طعن” وقعت في قرية “عزون” قرب مدينة قلقيلية (شمال الضفة الغربية)، بحسب بيان لجيش الاحتلال وما ذكرته وسائل إعلام عبرية.

وفي بيان مقتضب للجيش الإسرائيلي على تويتر قال إن جنوده أخلوا مصابين اثنين بطعنات من قرية عزون، بعد أن قدموا لهما العلاج الفوري، “وأوصلوهما إلى مسعفي نجمة داود الحمراء”.

وتابع البيان أن قوات متمركزة في الموقع (مدخل القرية)، وتقوم بالتحقيق في خلفية العملية.

وتحدثت “هيئة البث الإسرائيلية” ووسائل إعلام أخرى إن أحد المصابين حالته حرجة، ووصفت حالة الآخر بأنها خفيفة.

ولم توضح وسائل الإعلام العبرية إذا كان الإسرائيليان من مستوطني الضفة أم لا، كما لم تبين هوية منفذ عملية الطعن أو مصيره.

وتسألات وسائل الإعلام العبرية عن سبب دخول الإسرائيليين في عطلة السبت الدينية قرية فلسطينية، رغم أن الأوامر العسكرية لا تسمح بدخول الإسرائيليين بشكل عام إلى القرى والمدن الفلسطينية.

وأشارت الصحيفة عن أحد مسعفي خدمات “نجمة داود الحمراء” قوله إن أحد المصابين كان مصابا بعدة طعنات في أنحاء جسمه ،بينما أصيب الآخر بجروح طفيفة في يده.

ولفتت “إسرائيل اليوم” إلى أن الجيش بدأ بفتح تحقيقا لبحث خلفية الحادث.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here