الجيشان التركي والأميركي يقيمان دورية مشتركة للمرة الأولى شمال سوريا

0
38
التركي
الجيشان التركي والأميركي يقيمان دورية مشتركة للمرة الأولى شمال سوريا

تتواصل الدورية المشتركة  الأولى بين الجيشان التركي والأميركي شمالي سوريا، ضمن جهود إنشاء منطقة آمنة شرق الفرات.

وفي بيان لها اليوم الاحد ذكرت وزارة الدفاع التركية أن الدورية التي انطلقت صباح اليوم جرت مثل ما كان مخطط لها، واستمرت ثلاث ساعات.

وقالت وكالة الأناضول أن قادة الموكبين التركي والأميركي اللذين اجتمعا على الشريط الحدودي تناقشوا لفترة خطة تسيير الدورية.

وبعد ذلك توجهت القافلة العسكرية المشتركة نحو مدينة تل أبيض، على بعد 25 كيلومترا غربا من نقطة الالتقاء، حيث أقيمت عمليات مراقبة في المنطقة، ثم ذهبت إلى الأجزاء الداخلية جنوبا.

وكان في إستقبال الموكب العسكري التركي لدى اقترابه من حدود تركيا مروحيات أتاك التركية محلية الصنع، التي حلقت في سماء المنطقة.

وبدأ  اليوم الأحد تسيير أول دورية برية مشتركة بين الجيشين التركي والأميركي في شرق الفرات بسوريا ضمن فعاليات المرحلة الأولى من إقامة المنطقة الآمنة.

يذكر أنه توصلت أنقرة مع واشنطن في السابع من أغسطس/آب الماضي،  لاتفاق ينص على إنشاء “مركز عمليات مشتركة” في تركيا لتنسيق وإدارة إقامة المنطقة الآمنة شمالي سوريا.

وبعد قيام أنقرة بتصعيد تهديداتها بشن هجوم ضد الوحدات الكردية، التي تصنفها مجموعة “إرهابية” في شمال شرق سوريا. تم التوصل لاتفاق

وبعد جولات محادثات مكثفة، تم الاتفاق بين أنقرة وواشنطن، الداعمة لما تُسمى “قوات سوريا الديمقراطية”، التي تعتبر بمثابة وحدات حماية الشعب الكردية المكون الرئيسي لها.

وتكفلت “قوات سوريا الديمقراطية” بالعمل على إنجاح الاتفاق، وعمدت إلى تدمير تحصينات عسكرية في المنطقة. وفي غضون ذلك تحدثت الإدارة الذاتية الكردية قبل عشرة أيام عن بدء سحب مجموعات من الوحدات الكردية من المنطقة الحدودية في تل أبيض ورأس العين، علاوةً عن الأسلحة الثقيلة.

ولم يتم الإفصاح عن تفاصيل حول المدة الزمنية  للاتفاق وحجم المنطقة، بالرغم من إشارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى أن نظيره الأميركي دونالد ترامب قال له بأنها ستكون بعرض 32 كيلومترا.

إلا أن قوات سوريا الديمقراطية قالت بأن عمق المنطقة التي تم الاتفاق عليها يصل إلى خمسة كيلومترات، وسيتراوح في بعض المناطق الواقعة بين رأس العين وتل أبيض بين تسعة و14 كيلومترا.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here