تعرفي على بعض الأسباب التي تؤدي لتقليل الخصوبة لدى النساء

389
الخصوبة
تعرفي على بعض الأسباب التي تؤدي لتقليل الخصوبة لدى النساء

إذا كنت تحاولين الحمل في الوقت الحالي أو تفكري له في المستقبل، فيجب أن تركزي على تعزيز الصحة الجنسية و الخصوبة لديك.

وفي الجانب الآخر، يجب الحذر من بعض الأشياء والعادات الخاطئة التي يمكن أن تقلل من الخصوبة. سنتحدث في هذا المقال عن أهمهما:

1-منتجات التنظيف الكيميائية

من المحتمل أن تؤثر الطريقة التي تقومي بها في تنظيف المنزل على خصوبتك.حيث إن استخدام  الملوثات والمبيدات الحشرية والمركبات الصناعية يكون له أثر على الصحة الجنسية وفرص الحمل.لذلك عليكي الإنتباه عند استعمال هذه المنتجات، والحرص على الإبتعاد عنها قدر المستطاع.وعند الإضطرار لاستخدامها، يفضل إرتداء قناع الأنف والفم للوقاية من أثارها الضارة.

2-التدخين

بغض النظر عن التدخين كان إيجابياً أو سلبياً، إلا أنه إنه يمكن أن يؤثر على الخصوبة لدى المرأة والرجل. فالتدخين يؤثر على صحة المبيض وعمل البويضات لدى النساء،وايضا يؤثر على صحة الحيوانات المنوية، وبالتالي يقلص من فرص الحمل.

3-الإكثار من ممارسة الرياضة

تعتبر ممارسة الرياضة من الأشياء المفيدة للصحة ، ولكن الإكثار من التمارين يمكن أن يؤثر على الإباضة والخصوبة.حيث يتسبب الإكثار من ممارسة الرياضة إلى تأثيرات على الدورة الشهرية ، وعند ملاحظة أي تغيرات بها مثل قصر مدتها أو عدم انتظامها، فعليكي استشارة الطبيب لمعرفة الأسباب وعلاجها.

4-التعرض للإجهاد

من الأشياء الصعبة الابتعاد عن الإجهاد، ولكن كيفية التعامل مع الإجهاد هو الشيء الذي يجب الإنتباه له. ولتخفيف الإجهاد ينصح بالنوم مبكراً والقيام بتمارين الإسترخاء، وتناول الأطعمة الصحية.

5-تأخير الحمل لفترة طويلة

عند استخدام وسائل منع الحمل المختلفة لفترات كبيرة، فمن المتوقع أن تحدث تأثيرات سلبية على الإباضة وفرص الحمل.ولذا يجب اتباع ارشادات الطبيبة النسائية بخصوص وسائل منع الحمل الأمثل والمدة المسموح باستخدامها خلالها.

6-الأدوية

تذهب بعض النساء لأخذ بعض الأدوية دون استشارة من الطبيب لعلاج الأمراض المختلفة.وقد يؤدي هذا لتأثيرات سلية على الإباضة والخصوبة لدى المرأة.ولذلك من الأفضل عدم تناول أي أدوية دون استشارة الطبيب.اما اذا وصف الطبيب لأدوية علاجية، يجب الإلتزام بالجرعات المحددة.

ولكن إذا شعرت المرأة بأي تغيرات في الجسم بعد تناول الأدوية، فيجب الحديث مع الطبيب لاستبدالها بأدوية أخرى مناسبة.

7-المزلقات الجنسية

مع أن المزلقات الجنسية يمكن أن تجعل العلاقة الحميمة مع الشريك أكثر متعة، ولكن بعض الأنواع يمكن أن تقتل الحيوانات المنوية.ولذلك يجب استشارة الطبيب قبل استخدام أي مزلقات، واختيار الأنواع المناسبة والموثوق بها.

8-التعرض إلى الفثالات

الفثالات هي عبارة عن مواد كيميائية صناعية يتم إستخدامها في عدة أمور مثل صناعة البلاستيك وبعض مستحضرات التجميل.ويؤدي التعرض لها لفترة طويلة إلى تقليل الخصوبة.

9-العمر

كما هو معروف مع الكثير من الأشخاص،أن صغر العمر يزيد من الخصوبة.وهذا يعني أن تقدم العمر يخفف من فرص الخصوبة وخاصةً مع اتباع العادات الخاطئة.

10-الأمراض

تؤدي الأمراض لضعف أجهزة الجسم بالكامل ، كما أنها تأثير خطير على الخصوبة.وعند إصابة الجسم بأمراض مزمنة مثل مرض السكري وأمراض المناعة الذاتية، فستتأثر الخصوبة بالسلب، كما أن اضطرابات الغدة الدرقية تسبب ضرر على الخصوبة والتبويض.وأيضاً الأمراض المتعلقة بالصحة الجنسية سوف تؤدي إلى ضعف الخصوبة.

11-اضطرابات الهرمونات

يعتبر خلل هرمونات الأنوثة من الأشياء التي تؤثر حتماً على الصحة الجنسية والخصوبة.فمن الواجب التأكد من توازن الهرمونات من خلال إجراء الفحوصات الدورية للطمأنة على الصحة.

12-قلة النوم

يتسبب قلة النوم في زيادة فرص الإصابة بأمراض مزمنة عديدة، مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية والسمنة.كما أن قلة النوم تشعرك بالتوتر وتؤثر على الهرمونات، وبالتالي تؤدي لانخفاض الخصوبة.فيفترض الحصول على قسط كاف من النوم يومياً للحفاظ على الصحة بشكل عام.

13-السمنة

تؤثر السمنة بشكل مباشر على الصحة الجنسية والخصوبة حيث أنها تؤدي إلى الإصابة بمشكلات جنسية عديدة مثل تكيس المبايض واضطرابات الهرمونات وغيرها.ولذالك يجب الحفاظ على الوزن باتباع نمط غذائي صحي وممارسة الرياضة يومياً.