تعرفي على الأسباب الرئيسية التي تؤدي لإختفاء العاطفة من الحياة الزوجية

0
248
العاطفة
تعرفي على الأسباب الرئيسية التي تؤدي لإختفاء العاطفة من الحياة الزوجية

تعتبر غياب العاطفة في العلاقة الزوجية من المشاكل التي تواجه الزوجة بعد مرور سنوات قليلة على ارتباطها بشريك العمر، فالفتور العاطفي بين الزوجين آفة يجب التغلب عليها .

ففي هذا المقال سنقدم لكم اهم الاسباب والعوامل التي تؤدي الى اختفاء العاطفة في الحياة الزوجية :

1- الانشغال:

تعتبرجميع أوقات حياتنا الزوجية مستهلكة في قضاء مشاغل الحياة فكلا الزوجين ينشغل بموضوعات عملية ليس فيها من الرومانسية شئ وتبقى تلك الموضوعات تفرض نفسها باستمرار.
وبسبب هذا الانشغال تبدأ العاطفة في الضمور والتلاشي حتى تصبح الحياة فقط كد وشقاء ومتاعب لا تتوقف.

2-حدة الطبع:

التعامل بحدة وبغضب شديد من أهم الأشياء التي تؤدي إلى نفور الأشخاص وابتعادهم عن الشخص الذي يملك هذه الصفات ولذالك فان حدة الطبع من الأسباب التي يمكن أن تنهى أو تؤثر سلبا على العاطفة الموجودة بين الأزواج وبالتأكيد فان لها علاقة بالانشغال فكلما زاد الانشغال كلما زاد التوتر والضغط ولذلك تصبح طباع الإنسان أكثر حدة.

3-عدم أداء الواجبات العاطفية:

إن المسؤول الأول عن أداء الواجبات العاطفية هم  بالتأكيد أفراد الأسرة الذين لا يمنحون العاطفة الكافية لبعضهم البعض مما يجعلهم يشعرون بالجفاء ويبتعدون عن بعضهم البعض

4-بعض المعتقدات الخاطئة بان الحب ينتهي بعد الزواج:

إن جميع  الأشخاص اللذين يرون أن العاطفة بعد الزواج تختفي وتبدأ بالزوال بسبب ضغوطات الحياة المختلفة وهو أمر صحيح إذا ما سمحنا نحن للعاطفة بالزوال واستسلمنا لمجريات الأمور فإن ذلك من أهم الأسباب التي تساعد في اختفاء الحب بين الزوجين

5-الاعتقاد الخاطيء بان الزواج قائم على القدرة المادية على و القدرة تحمل المسؤولية:

يعتبر هذا المعتقد أيضا من المعتقدات الخاطئة فالزواج قائم في المقام الأول على الحب والمودة التي تحصل بين الزوجين

6-الملل :

يعد الملل من أكثر وأهم  الأسباب التي تؤدي إلى غياب العاطفة في العلاقة الزوجية وتكمن مشكلة الملل في أن احد الطرفين هو من يبدأ بالشعور بالملل ولا يستطيع مصارحة شريكه بذلك ، كما وإن من الأسباب المؤدية للملل الانشغال والانفصام وعدم الالتزام بعهد الحب وغير ذلك الكثير .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here