قصف الحوثيين لأرامكو يتسبب بوقف نصف إنتاج النفط السعودي

0
64
نصف إنتاج النفط
قصف الحوثيين لأرامكو يتسبب بوقف نصف إنتاج النفط السعودي

ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية إن السعودية أوقفت نحو نصف إنتاج النفط بعد هجمات التي نفذها الحوثيين على منشآت نفطية ، فيما نددت دول عربية وغربية عدة بالهجوم.

يأتي ذلك بعد أن بينت ثلاثة مصادر مطلعة لرويترز بأن إنتاج النفط السعودي وصادرات المملكة منه توقفت بعد هجمات بالطائرات المسيرة على منشأتين لشركة أرامكو يوم أمس السبت، إحداهما أكبر معمل لتكرير النفط في العالم.

فيما تحدث  أحد المصادر أن الهجمات ستتسبب في تخفيض الإنتاج إلى خمسة ملايين برميل من النفط يوميا، أي ما يقارب من نصف إنتاج النفط الحالي للمملكة.

يذكر أن هجوم بواسطة طائرات مسيرة تبناه الحوثيون في اليمن السبت تسبب في إشعال حرائق في منشأتين نفطيتين تابعتين لشركة “أرامكو” السعودية العملاقة، ويعتبر ذلك  ثالث هجوم من هذا النوع اثناء خمسة أشهر على منشآت تابعة للشركة.

وفي بيان لها أوضحت الداخلية السعودية أن فرق الأمن الصناعي في أرامكو استطاعت السيطرة على حريقين اندلعا في المعملين التابعين للشركة بعد استهدافهما بطائرات مسيرة، وقد باشرت الجهات المختصة التحقيق في الاستهداف.

وكانت السلطات السعودية قامت بتشديد الأمن في محيط الموقعين المستهدفين، ولم تسمح للصحفيين من الاقتراب لرؤية مدى الأضرار في الموقعين النفطيين اللذين كانت أعمدة الدخان تتصاعد منهما.

وتضم محافظة بقيق -الواقعة على بعد 150 كيلومترا شرق العاصمة الرياض أكبر معمل لتكرير النفط في العالم،فيما يوجد في منطقة خريص -على بعد 190 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من الظهران ثاني أكبر حقل نفطي في العالم.

وأعلن الحوثيون على لسان المتحدث العسكري باسمهم العميد يحيى سريع مسؤليتهم عن الهجوم على منشأتي أرامكو، وقال إن الهجوم تم بواسطة عشر طائرات مسيرة، وإن الضربات كانت مباشرا ودقيقا، وتمت بعد عملية استخباراتية دقيقة ورصد مسبق وتعاون ممن وصفهم بالشرفاء. وتابع أن بنك أهدافهم في السعودية يزيد يوما بعد يوم، وأن لا سبيل أمام الرياض إلا أن توقف “العداون والحصار”.

تنديد عربي ودولي

استنكر السفير الأميركي لدى السعودية جون أبي زيد الهجوم، ونقل حساب السفارة على تويتر عن أبي زيد أن هذه الهجمات التي تطال البنية التحتية الحيوية والتي تعرض المدنيين للخطر، حدث غير مقبول، وستؤدي عاجلا أم آجلا إلى فقدان أرواح بريئة.

أما بريطانيا فقد قالت إن هذا الهجوم غير مقبول وإن على الحوثيين وقف استهداف البنية التحتية المدنية والتجارية في المملكة. ووقف تقويض أمن السعودية

بدوها نددت دول ومنظمات عربية بالهجوم، واستنكرت الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب، الهجوم موضحةً عبر بيان لها “تضامنها التام مع المملكة في مواجهة الإرهاب”.

وفي السياق ذاته، ندد البرلمان العربي بالهجوم، داعيا إلى “التحرك العاجل للتصدي لهذه الأعمال الإرهابية”.

من جهتها ، أدانت مصر الهجوم، ودعت للقيام بالإجراءات اللازمة للحفاظ على أمن واستقرار المملكة.

وفي ذات السياق رفضت واستنكرت الخارجية الإماراتية هذا الهجوم من خلال بيان  قائلة إن أمن دولة الإمارات وأمن السعودية كل لا يتجزأ.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here