إنتر ميلان يسحب القمة من منافسه يوفنتوس بعد الحفاظ عليها لمدة 560 يوم

0
75
إنتر ميلان
إنتر ميلان يسحب القمة من منافسه يوفنتوس بعد الحفاظ عليها لمدة 560 يوم

تمكن فريق  إنتر ميلان الإيطالي أمس السبت، من إزاحة منافسه اللدود يوفنتوس عن صدارة الكالتشيو بعد 560 يوما لم يتنازل فيها رجال تورينو عن القمة.

واستطاع أبناء المدرب أنطونيو كونتي خطف الصدارة بعد الفوز الشاق بهدف نظيف على أودينيزي، مستفيدا من سقوط السيدة العجوز في فخ التعادل السلبي أمام فيورنتينا دون أهداف.

ولا يزال إنتر ميلان يقدم مستويات مميزة منذ البداية بإحرازه الفوز الثالث تواليا محققا العلامة الكاملة بـ 9 نقاط في أول 3 جولات في الكالتشو الإيطالي.

بدوره لم يفرط يوفنتوس في الصدارة التي اعتلاها منذ يوم 3 مارس 2018، ففي ذلك اليوم وصل للمركز الأول بعد فوز في الدقائق القاتلة على لاتسيو، بينما خسر المتصدر حينها نابولي أمام روما بـ 4 أهداف لهدفين، بحسب موقع “فوتبول إيطاليا”.

وأثناء المباراة، تم طرد رودريغو دي بول لاعب وسط أودينيزي ببطاقة حمراء مباشرة بسبب إعتدائه على أنطونيو كاندريفا في احتكاك بدون كرة في الشوط الأول.

وحول سينسي  تمريرة عرضية رائعة من دييغو غودين ووضع الكرة بضربة رأس رائعة في الشباك قبل نهاية الشوط الأول وهو ما كان كافيا لانتصار إنتر للمرة الثالثة على التوالي تحت القيادة الفنية  للمدرب أنطونيو كونتي.

إلا أن كونتي لم يكن راضياً عن مستوى الفريق  وقال لمحطة (دازن) التلفزيونية “كان يجب أن نكون حاسمين بشكل أكبر وننهي المباراة مبكرا لكن بدلا من ذلك عانينا كثيرا”.

وتابع كونتي “أقرأ الكثير من الهراء في الصحف لكن الحقيقة أنه لا يوجد أي شيء سهل ولن نتعامل مع أي شيء باعتباره مضمونا. كل مباراة تمثل صراعا ولقد تطور كثيرا مستوى المنافسة في الدوري الإيطالي”.

فيما يقبع أودينيزي في المركز 14 بعد أن جمع ثلاث نقاط من أول ثلاث مباريات في الموسم.

وكان فريق كونتي يعلم أن الفوز سيعطيه الصدارة بفارق نقطتين بعد سقوط منافسه وحامل اللقب وأظهر الفريق خطورته بشكل مبكر وأطلق ماتيو بوليتانو تسديدة ارتطمت من القائم بعد خمس دقائق.

واستطاع الفريق الزائر من تحقيق مفاجأة، عندما تغلب على ميلان في الجولة الاولى، الا ان مجريات اللعب امام انتر و تعرضه لضربة قاسية بعدما أظهر حكم الفيديو المساعد أن دي بول اعتدى على كاندريفا في الدقيقة 34 ليتلقى لاعب منتخب الأرجنتين بطاقة حمراء مباشرة جعلت الفريق يعاني من النقص العددي طيلة المباراة وهذا ما استغله الانتر لتأمين فوزه والقفز لصدارة الدوري الإيطالي.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here