بعض العادات النسائية التي من شأنها أن تدمر الحياة الزوجية

0
40
الحياة الزوجية
بعض العادات النسائية التي من شأنها أن تدمر الحياة الزوجية

من المثير أن هناك بعض العادات تشترك فيها  النساء ولا تستطيع الإقلاع عنها بسهولة، وهي عادات للأسف تعمل على تدمير الحياة الزوجية ، التي تجمعك بشريك حياتك من الداخل وتوهنها وتضعفها، وتجعلها معرضة للكثير من المخاطر وربما الكسر والانفصال.

وسيوضح لكم موقع روزانا في هذا المقال بعض هذه العادات التي تؤثر على الحياة الزوجية:

1- انتقاد عائلته : قد يكون الانتقاد صحيح، وربما لديك مايبرر ذلك، ولكن حتى لو تمتلكين المبررات ومهما كان شعورك لا داعي لأن تقولي له مايزعجك في عائلته ولا حتى تلمحي بتصرفاتك أنك ممتعضة. في نهاية الأمر إنها زيارة لن تقدم ولن تؤخر فحاولي أن تتغاضي عن مايحدث فيها.

2- التجسس التفتيش في رسائل موبايله، قراءة إيميلاته إذا نسي بريده مفتوحاً في البيت. السؤال عنه حين يتأخر مع أصدقائه بطريقة غير مباشرة. تعتبر كل هذه التصرفات مؤذية للزوج كما الزوجة أنتما معاً لأنكما تريدان أن تكونا معاً. إما أن تثقي أو لا تثقي، هل تحبين أن يقوم هو بالأمر نفسه؟

3- الخلاف أمام الناس مهما كانت الظروف لا تبيني له عدم رضاكي وخاصة امام الغرباء وحافظي على ابتسامتك وتظاهري بالمزاح معه. فإن احراجه أمام الناس وإظهاره على خطأ من أصعب واخطر الأمور التي تؤذي الرجل وتسبب له المشاكل.

4- إهمال نفسك الكثير من النساء من ينسين أنفسهن بعد الزواج، وتترك وزنها يزداد، وتبقى مرتدية البيجاما في المنزل, ولا تهتم بمظهرها وشعرها. كأنها  كانت تهتم بمظهرها فقط لتتزوج وبعد ذلك يذهب التجمل للزوج. فالرجل بطبعه يحتاج أن يشعر منك برغبتك في لفت نظره أيضاً.

5- محاولة تغييره إن محاولة تغيير كل طباع الزوج  وتفصيله كما تحبين ،أمر ليس متاح  للأسف ،فإذا حاولت إجراء عملية تجميل قسرية لنفسية هذا الرجل لا بد أن يتم كل شيء بالتفاهم. فالاختلاف والاتفاق على أمور يجعل كل إنسان يقدم تنازلاته في سبيل بقاء العلاقة.

6- ترك الأمور تتفاقم من أجل تسيير المراكب، أن التجاهل وترك كل شيء يؤلمك ولا تتكلمين بحجة أنك لا تريدين افتعال المشاكل.  فهذا ليس حل ، فالافضل هو الجلوس بجانبه والتواصل معه بحوار هادئ يحل الكثير ويداوي الجروح لتلتئم أولاً بأول ولا تتعفن في الداخل حتى تتحول إلى حالة خطرة لا علاج لها.

7- الاعتماد الكلي عليه إن تصورك بأن الزوج عليه أن يقوم بكل شيء، حتى لو كنت ربة بيت ولست عاملة ، فعليه أن يعمل ثم يدفع الفواتير ثم يتسوق للبيت ثم يهتم بالحديقة. فالأفضل أن تجلسي معه قليلا، وتعتمدي مبدأ تقسيم العمل وتحديد وقت مخصص لكما  وتخصيص وقت لتريحي شريك حياتك أيضاً.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here