ترامب يتعهد بضبط أسعار النفط ومعارضة واسعة لأي تحرك عسكري

312
تحرك عسكري
ترامب يتعهد بضبط أسعار النفط ومعارضة واسعة لأي تحرك عسكري

دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى الاستفادة من احتياطات النفط عند الحاجة بالتوافق مع ارتفاع أسعار النفط، وبين إلى أنه يعرف الجهة التي تقف خلف الهجمات على منشأتي نفط بالسعودية، بينما أعرب مسؤولون ديمقراطيون عن رفضهم لأي تحرك عسكري .

وفي تغريدة له على تويتر ذكر ترامب  “استنادا إلى الهجوم على المملكة العربية السعودية، والذي قد يكون له تأثير على أسعار النفط، سمحت بالسحب من مخزون النفط الإستراتيجي إذا دعت الحاجة، وستكون الكمية التي سيتم تحديدها كافية للحفاظ على إمدادات السوق”.

وغرد مرة اخرى، قائلاً “تعرضت إمدادات النفط السعودية للهجوم، لدينا سبب للاعتقاد بأننا نعرف الفاعل، ونحن مستعدون بناء على التحقق، لكننا ننتظر الاستماع للمملكة”.

وبخصوص الاجتماع مع مسؤولين إيرانيين، استبعد الرئيس الأمريكي ذلك وقال أن الأخبار الكاذبة تقول إنني على جاهزية للاجتماع مع إيران دون شروط، وهذا ليس أساس من الصحة .

وبحسب صحيفة واشنطن بوست فإن إدارة ترامب تسعى لرد عسكري جدي على هجمات أرامكو بالرغم من مطالبات وزارة الدفاع بضبط النفس.

 

وذهب مجموعة من أعضاء الكونغرس للإعراب عن ممانعتهم  لأي تحرك عسكري ، حيث قال السيناتور الديمقراطي كريس ميرفي ردا على ترامب أنه لا يربط الولايات المتحدة  حلف دفاعي مشترك مع السعودية ولا يجب أن نتظاهر بذلك.

فيما قال السيناتور الديمقراطي البارز بيرني ساندرز أن الكونغرس لن يعطي ترامب السلطة للقيام بحرب كارثية فقط لأن النظام الوحشي السعودي طلب منه الرد.

بدوره اعتبر السيناتور الديمقراطي تيم كين  أنه يجب على الولايات المتحدة ألا تدخل الحرب لحماية النفط السعودي.

من ناحية أخرى اتهم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إيران بالوقوف خلف الهجوم، مطالباً  بإدانة عالمية لهجمات طهران المختلفة على مصادر الطاقة، كما بين إنه ليس هناك مؤشر على انطلاق الهجوم الأخير في السعودية من اليمن.

وتحدثت مستشارة ترامب كيليان كونواي إنه يتم دراسة رد فعل بلادها على الهجوم على المواقع النفطية السعودية والخيارات مفتوحة لكل الأصعدة.

وأوضح مسؤول أميركي كبير لوكالة لرويترز أن 19 نقطة استهدفت في السعودية، وهو ما يكذب رواية الحوثيين بأن  تنفيذ الهجمات بعشر طائرات مسيرة .

على الطرف الأخر استهجن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية الاتهامات الأميركية بضلوع ايران بالهجمات على ارامكو، وقال إنها اتهامات واهية.