الولايات المتحدة تؤكدعدم رغبتها بالدخول في حرب بالشرق الأوسط

0
248
حرب
الولايات المتحدة تؤكدعدم رغبتها بالدخول في حرب بالشرق الأوسط

تحدث مايك بومبيو وزير الخارجية الأميركي أن دور بلاده بخصوص بإيران هي محاولة عدم الوقوع في حرب، وهو ماقالته رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي التي أوضحت أن الولايات المتحدة لا نية لديها للدخول في حرب جديدة بالشرق الأوسط خاصة بالنيابة عن السعودية.

  وخلال تصريحات لوسائل إعلام محلية أكد بومبيو أنه مع الرئيس دونالد ترامب يعطيان الفرصة للدبلوماسية مع إيران، إلا أنهم بينا عدم ثقتهما بإمكانية إقناعها بالتصرف كدولة طبيعية، بحسب تعبيره.

وقال بومبيو أن القوات الأميركية الإضافية التيتن اتخاذ قرار بإرسالها لمنطقة الخليج يوم الجمعة هي “للردع والدفاع”، ياتي ذلك بعد ما يقارب أسبوع من الهجمات على منشآتي نفط تعودان لشركة أرامكو السعودية.

وتابع وزير الخارجية الأميركي على أن الشعب الإيراني يرغب بالوصول إلي الحل السلمي وعدم مشاركة نظامه في ما وصفه بالإرهاب والفوضى،وأوضح أنه يأمل في أن تتخذ الأمم المتحدة موقفا حاسماً من طهران.

وفي نفس الإطار، اشار تقرير لصحيفة نيويورك تايمز اليوم أنه وبالرغم من عدم تجاهل الإدارة الأميركية لخيار الرد العسكري على هجمات أرامكو، فإن مسؤولين أميركيين يتحدثون أن الرئيس ترامب يصب تركيزه في المرحلة الحالية على الدفاع عن السعودية، ولا يأمل في شنّ حرب على إيران.

 وكانت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي انتقدت اليوم قرار الرئيس ترامب القيام بتسريع بيع الأسلحة وإرسال قوات إضافية إلى السعودية والإمارات، ودعت لعدم الدخول في حرب “بالنيابة عن السعودية”.

واضافت نانسي بيلوسي عن عدم وجود رغبة عند الولايات المتحدة للدخول في حرب جديدة في الشرق الأوسط بالنيابة عن السعودية، وأن الأميركيين قد ضجرو من الحروب.

وقام وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر مساء الجمعة بالإعلان عن إرسال تعزيزات عسكرية إلى منطقة الخليج، بعد الهجمات التي طالت منشأتين تابعتين لشركة النفط السعودية (أرامكو) شرقي البلاد قبل أيام.

ومن الجانب السعودي، ذكر وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير إن بلاده تحاول الابتعاد عن الحرب، ولا تريد حربا مع إيران، ووصف الحرب بأنها الخيار الخير، موضحاً عن نية بلاده على القيام بكل ما يلزم لتجنب المزيد من الأضرار.

على الطرف الأخر، أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أثناء عرض عسكري بمناسبة الذكرى السنوية للحرب العراقية الإيرانية أن بلاده لا تمانع التفاوض وتتمتع بالمنطق، إلا أنها لن تقبل الاستسلام والذل وستدافع بكل شراسة عن أرضها.

وأوضح روحاني أن طهران لن تعتدي على أي دولة، لكنها في المقابل لن تتيح للآخرين الاعتداء على أراضيها وحدودها، وستاقبل التهديدات بكل قوة.

وتنفي إيران اتهامات السعودية والأميركية بضلوعها خلف الهجمات على منشأتي نفط سعوديتين قبل أسبوع، وأعترف الحوثيين بمسؤليتهم عنها، والتي أدت لخفض إنتاج النفط السعودي إلى النصف.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here