ريال مدريد يقفز لصداراة الليغا في ليلة بكاء فينيسيوس

0
71
فينيسيوس
ريال مدريد يقفز لصداراة الليغا في ليلة بكاء فينيسيوس

تمكن الثنائي البرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور ورودريغو جويس من قيادة فريق ريال مدريد إلى صدارة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بعد أن سجلا هدفي الفوز في شباك فريق أوساسونا.

وبهذا الهدف أنهى فنيسيوس صيامه عن التهديف منذ فبراير بعدما سدد كرة ساقطة سكنت الشباك من على مشارف منطقة الجزاء في الشوط الأول.

في المقابل سنحت أكثر من فرصة للمهاجم  الصربي والوافد الجديد لوكا يوفيتش وقام حكم المباراة بإلغاء هدف له بداعي التسلل في ظل سيطرة من ريال مدريد.

واستطاع البديل البرازيلي رودريغو من تأمين انتصار ريال مدريد بعد دقائق قليلة من اشتراكه في ظهوره الأول مع النادي.

وصعد ريال مدريد إلى سلم الترتيب برصيد 14 نقطة من ست مباريات بفارق نقطة واحدة عن الوصيف  أتلتيكو مدريد قبل مواجهتهما المرتقبة في قمة العاصمة الإسبانية باستاد واندا متروبوليتانو يوم السبت القادم.

وبعد تسجيله الهدف الاول ظهر تأثر الشاب البرازيلي فنيسيوس أثناء الاحتفال، حيث وضع يديه على وجهه وقام بالبكاء.

ووفق صحيفة “ماركا” الإسبانية، فإن فينيسيوس عاني من صافرات غاضبة من الجماهير أثناء النصف ساعة الأولى من المباراة، لأول مرة منذ انضمامه لريال مدريد، وذلك نتيجة عدة أخطاء وقع فيها على أرض الملعب.

ويعتبر هذا هو الهدف الأول للبرازيلي الصاعد هذا الموسم مع النادي الملكي، والذي بات ورقة بديلة على دكة بدلاء ريال مدريد في الوقت الاخير ، في ظل وجود الثلاثي غاريث بيل وكريم بنزيمة وإيدين وهازارد.

من جهته، تحدث اللاعب البرازيلي الشاب قائلاً أن “الأمور كانت صعبة بعض الشيء” عقب الإصابة التي تعرض لها في الموسم الماضي من أجل استعادة مستواه”.

كما وأكد صاحب الـ19 عاما عبر تصريحات عقب اللقاء  أنه بكى لأن الأمور كانت متأزمة بعض الشيء عقب إصابتي. وتأخر في استعادة مستواه السابق لذلك لم يكن سعيدا.

وشدد اللاعب الشاب أنه يتدرب جد على مدار الموسم، ويقوم ببذل مجهود كبير في التدريبات بهدف الوصول لمستواه السابق.

وأختتم الجناح البرازيلي فينيسيوس “خرجت من الملعب وأنا أكثر هدوءا. سعيد بالعودة للاستمتاع على ملعب البرنابيو”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here