عبدالله بن زايد يثير موجة من الغضب بعد الإحتفاء برأس السنة العبرية

0
236
عبدالله بن زايد
عبدالله بن زايد يثير موجة من الغضب بعد الإحتفاء برأس السنة العبرية

أثار عبدالله بن زايد ، وزير الخارجية الإماراتي، حالة من الغضب والجدل الواسع عبر منصات التواصل الاجتماعي بعدما نشر محتفياً برأس السنة العبرية، التي احتفل بها اليهود، أمس الأحد (29 سبتمبر 2019).

وغرد عبدالله بن زايد من خلال صفحته الرسمية بموقع التغريدات القصيرة “تويتر”: “Shana Tovah”؛ أي سنة جديدة مليئة بالخير والبركة، وهي عبارة يقولها اليهود في هذه المناسبة.

ووفق التقويم العبري فهذه هي السنة “5780”، وتعود اليهود في مختلف أنحاء العالم على الاحتفال بالسنة العبرية وإحياءها لمدة يومين، حيث يتم إقامة طقوس وصلوات خاصة في المعابد اليهودية.

ومن التقاليد التي يقومو بها في العيد الذي تتخذه إسرائيل عطله رسمية، تناول شرائح التفاحة المغموسة بالعسل،وهذا بالنسبة لهم رمز لأمل أن تكون السنة الجديدة حلوة.

وايضاً هناك تقليد ثاني فهو الذهاب إلى مصدر مياه مثل البحر أو أحد الأنهار أو الينابيع، حيث يتم قراءة نصوص من التوراة وإلقاء قطع من الخبز في الماء، رمزا لـ”إلقاء” جميع ما ارتكبه الإنسان من خطايا خلال العام الماضي (حسب تعبيرهم).

وتتشبث الإمارات براية التطبيع مع “إسرائيل” خلال السنوات الأخيرة، حيث قامت باستضافة وزراء وشخصيات إسرائيلية مهمة، إضافة لاستقبال البعثات الرياضية الإسرائيلية؛ كبطولة العالم للجودو، ورالي أبوظبي الصحراوي، وغيرها من البطولات.

ومن خلال وسائل التواصل المختلفة ، قام مغردون بحملة شرسة على وزير الدبلوماسية الإماراتية، واصفين بلاده بأنها تسعى للظهور على رأس الدول الراعية لـ”التسامح” و”التعايش”، والذي تم تغيبه عن سياساتها مع دول عربية عديدة.

كما وتم توجيه عدة تهم لها أبرزها القيام بدعم انتشار أديان أخرى غير الإسلام في منطقة الجزيرة العربية، والوقوف بجانب الدولة العبرية على حساب الحقوق التاريخية للفلسطينيين وقضيتهم العادلة.

من جانبها قالت صفحة “إسرائيل في الخليج”، وهي صفحة تابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية، أنها تعتبر التهنئة الإماراتية بأنها “تؤكد وتبين التسامح الذي تتمتع به أبوظبي”، موضحة الشروع في العمل على إنشاء كنيس يهودي يصلي فيه اليهود بالدولة الخليجية قريباً.

وعرفت الإمارات بتقديمها دعماً غير مسبوق للديانة اليهودية في اطار خططها للتطبيع مع “إسرائيل”؛ عندما قالت أنها في (22 سبتمبر 2019)،  ستعلن إنشاء أول معبد يهودي رسمي في البلاد، سيحتاج ثلاث سنوات ويفتتح عام 2022.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here