صحيفة تثبت ضلوع وزير الخارجية الأمريكي بومبيو في مكالمة ترامب وزيلينسكي

0
199
وزير الخارجية الأمريكي
صحيفة تثبت ضلوع وزير الخارجية الأمريكي بومبيو في مكالمة ترامب وزيلينسكي

تحدثت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن مايك بومبيو، وزير الخارجية الأمريكي ، قد شارك في المكالمة الهاتفية بين الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ونظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، والتي يعتمد عليها الديمقراطيون في إجراءات تنحية ترامب.

واشارت الصحيفة الأمريكية، أمس الاثنين، نقلاً عن مسؤول رفيع المستوى في الخارجية الأمريكية لم تسمه، حديثه أن بومبيو كان من بين مسؤولي إدارة ترامب الذين كانوا يستمعون إلى مكالمته الهاتفية مع الرئيس الأوكراني زيلينسكي.

وبينت الصحيفة: “حسب النص الجزئي للمكالمة الهاتفية الذي صدر عن البيت الأبيض فإنها تضمنت ضغط ترامب على زيلينسكي لدفعه إلى التحقيق في العلاقات المحتملة بين المرشح الديمقراطي المحتمل لانتخابات الرئاسة الأمريكية ونائب الرئيس الأمريكي السابق، جو بايدن، ونجله هانتر، الذي تربع على رئاسة إحدى شركات الغاز الأوكرانية، ورجال الأعمال الأوكرانيين”.

وذكرت الصحيفة إلى أن شخصاً لم يتم الكشف عن هويته بعد قام بإبلاغ في شكوى رسمية عن المكالمة الهاتفية التي تمت في يوليو الماضي، قائلاً أن  الرئيس الأميركي ترامب قام بالضغط على الرئيس الأوكراني للتحقيق بخصوص بايدن، وذلك بحضور 10 مسؤولين في الغرفة مع ترامب.

وأكدت قناة “سي إن إن” الأمريكية هذه المعلومات، وأفادت اليوم الثلاثاء، عن مصدر كبير قوله إن وزير الخارجية الأمريكي بومبيو له دور في المكالمة الهاتفية التي تمت بين الرئيس ترامب ونظيره الأوكراني.

يذكر أن وزير الخارجية الامريكي بومبيو قال، الأسبوع الماضي، رداً على سؤال على ضمن اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، إنه لم يقوم بعد بقراءة شكوى المبلغين عن المخالفات التي جائت في تلك المكالمة، مضيفاً أنه “على حد علمه” فإن كافة الإجراءات التي قام بها مسؤولو وزارة الخارجية مناسبة تماماً، على حد تعبيره.

و قام الكونغرس الأمريكي قبل أيام ببدء التحقيق في تفاصيل المكالمة الهاتفية التي جمعت ترامب ونظيره الأوكراني، والتي طالب فيها  دونالد ترامب، وفقما ورد في تفريغ المكالمة، بإعادة فتح التحقيق مع نجل بايدن.

وفي حالة ما ثبت تورطه في مطالبة رئيس دولة أجنبية بالتدخل في مسار الانتخابات الأمريكية واستغلال نفوذه فقد يتسبب ذلك فى عزل الرئيس ترامب.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here