تعرفي على أسباب ألم أسفل الظهر عند النساء

0
226
ألم أسفل الظهر
تعرفي على أسباب ألم أسفل الظهر عند النساء

تعد آلام الظهر من الآلام المنشرة عند النساء، وبالتحديد ألم أسفل الظهر ، وتعتبر النساء أكثر الفئات إصابة به بسبب التعرض لتغيرات فسيولوجية مستمرة لجسمها، مثل الدورة الشهرية والحمل المتكرر، حيث إنّها من أكثر الأسباب التي تُحدث آلام الظهر، وتبلغ نسبة الإصابة عند الإناث بمعدل ثماني نساء من أصل عشرة يعانين من هذا الألم.

أسباب ألم أسفل الظهر عند النساء

الدورة الشهرية (الطمث): من الطبيعي أن يصاحب نزول الطمث آلام مختلفة في جسم المرأة، فضلاُ عن تقلب مزاجها وسوء في حالتها النفسية بسبب إفراز هرمون الأستروجين والذي يؤدي إلى هذه الأعراض، حيث ينتج عنه أيضاً آلام في الأثداء والحوض وعظام الظهر وفقراته، وفي الغالب ما تكون هذه الأعراض مؤقتة تنتهي بانتهاء الحيض.

قرحة عنق الرحم: يعتبر ألم أسفل الظهر من أبرز علامات الإصابة بقرحة عنق الرحم.

التهابات الرحم أو المجاري التناسلية: تؤدي هذه الالتهابات إلى آلام في أسفل الظهر.

انزلاق الغضاريف: في معظم الاحيان  تكون هذه الحالة بسبب بعض السلوكيات الخاطئة والحركات غير الصحيحة التي تقوم بها المرأة خلال القيام بأعمال المنزل، أو رفع أحمال ثقيلة، تؤدي لانزلاق الغضاريف الذي ينتج عنه آلام في الظهر.

أسباب الألم عند الحامل

1-عند فترة الحمل ترتفع نسبة إفراز بعض الهرمونات بالجسم، والتي يكون لها تأثير على الأنسجة والأربطة بجانب الحوض وتسبب ضعفها.

2-من عادة الحوامل المعروفة منذ القدم هي المشي بطريقة تجعل ظهر الحامل مقوساً للداخل، وهذه الطريقة ترفع من آلام أسفل الظهر.

3-نمو الجنين وبالتحديد في مراحل متقدمة من الحمل، والذي يضاعف من ضغط الجنين على الفقرات الموجودة اسفل الظهر، والتي ينتج عنها آلام بسبب الضغط الشديد والمتزايد عليها، وأيضاً بسبب الثقل الذي يتركز في مناطق معينة.

4-ارتفاع وزن الحامل بشكل كبير جدا .

5-البعض من السيدات يعانين من آلام أسفل الظهر طوال فترة الحمل وما بعد الحمل بعدة أشهر.

الوقاية من ألم أسفل الظهر

للابتعاد عن ارتخاء أنسجة وأربطة الحوض والظهر، عليكي ممارسة تمارين رياضية يومية تتركز على منطقة الحوض، ومن أهم التمارين أو الرياضات هي المشي، كما وتساهم هذه التمارين في التقليل من السمنة، كما وتقلل من تزايد الوزن أثناء الحمل، والذي يسبب آلام في أسفل الظهر، علاوة عن اتباع الأمور الصحيحة في حركات المرأة في ممارساتها اليومية، كما ويجب ارتداء الأحذية المريحة للنساء بشكل عام بغض النظر كانتْ حاملاً أو لا، بالإضافة إلى الاهتمام بتناول الأغذية المليئة بالكالسيوم لتقوية العظام، وتجنب هشاشتها وآلامها، أمّا بشأن المرأة الحامل أو الحائض فيجب أخذ كميات أكبر من الكالسيوم في هذه الفترة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here