كيف يؤثّر التلوث الضوضائي على صحتك؟

0
152
التلوث الضوضائي
كيف يؤثّر التلوث الضوضائي على صحتك؟

يعتبر التلوث الضوضائي أو ما يقال عنه  التلوث السمعي هو مزيج من الأصوات غير المرغوب فيها والتي قد تكون متعلقة بالمدن الصناعية أو المكتظة بالسكان أو بأصوات الشاحنات والسيارات خلال السير الشوارع وغيرها من الأصوات المزعجة.

ولكن السؤال الذي سنطرحه عليك هل فكّرت يوماً بمدى تأثير هذا التلوّث على صحتك؟ يؤدي التلوّث الضوضائي إلى حدوث كثير من المشاكل التي لا يستطاع توقعها. ولكي تتكون فكرة لك عن مخاطره، سيبين موقع روزانا كل ما تريد معرفته في هذا السياق.

 

المخاطر الصحية للتلوّث الضوضائي

مشاكل في السمع حتى فقدانه: من المتوقع أن يسبب التعرّض الدائم للتلوّث الضوضائي إلى مشكلة في حاسة السمع ويمكن أن ينتهي الحال بفقدان السمع كليّاً. وتجدر الإشارة إلى أن الأطفال هم أكثر الفئات عرضة لفقدان السمع نتيجة التعرّض للتلوّث الضوضائي.

مشاكل في القلب والأوعية الدموية: يعمل التلوّث الضوضائي على زيادة احتمالية الإصابة بأمراض في القلب بسبب ازدياد معدّل نبضات القلب عند التعرّض للضوضاء.

ومن المحتمل أن يبقى معدّل النبضات مرتفعاً بشكل مستمر مما يسببرضيق في التنفّس وزيادة في معدّل الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم وكل هذا من شأنه أن يسبب نوبات قلبية.

مشاكل في النوم: يواجه الإنسان التلوّث الضوضائي أيضاً خلال النوم ومن الممكن أن يؤدي ذلك بحدوث الإضطرابات وتقطّعات في النوم وبالتالي لن يستطيع الشخص الحصول على قسط كافٍ من النوم والراحة.

مشاكل نفسية: يؤدي التعرّض الدائم للضجيج وارتفاع الأصوات إلى تخفيف النشاط والحيوية، ومن المتوقع أن يسبب ذلك التوتر والقلق والإرتباك فضلاً عن العنف والغضب والإنفعال.

 

الأعراض الناجمة عن التلوث الضوضائي

 

تتسبب كثرة التعرّض للتلوّث الضوضائي إلى حدوث بعض الأعراض التي تشمل الاتي:

  • طنين في الأذن
  • ضعف في الذاكرة
  • الصداع
  • قلة التركيز وضعف الإنتاجية
  • التعب

 

بعض النصائح لتخفيف التعرّض للتلوّث الضوضائي

 

هناك بعض الطرق التي تقلل من نسبة تعرّضك للتلوّث الضوضائي وهذه النصائح  ستساعدك:

 

  • القيام بوضع سدادت الأذن في حال كنت تعملين في أماكن مليئة بالضجيج.
  • منع طفلك من التعرف على الألعاب التي تحدث أصواتاً عالية.
  • عدم تشغيل الموسيقى العالية كثيراً في المنزل أو حتي في السيارة.
  • عدم مشاهدة التلفاز بصوت عالي.
  • البعد عن استخدام سمّاعات الأذن بكثرة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here