بحسب وكالة”رويترز”: المملكة السعودية تدرس الموافقة على مقترح اتفاق مع الحوثيين

0
136
المملكة السعودية
بحسب وكالة"رويترز": المملكة السعودية تدرس الموافقة على مقترح اتفاق مع الحوثيين

تحدثت مصادر مطلعة عن سعى المملكة السعودية لخوض اتفاق مع الحوثيين لوقف إطلاق النار وإنهاء الحرب المتواصلة بين الطرفين منذ ما يقارب الخمسة أعوام.

وذكرت وكالة “رويترز” مساء الجمعة، عن أن مصادر دبلوماسية لم تقوم بذكر اسمها قد قالت أن “السعودية تتباحث بجدية في الموافق على مقترح الحوثيين لوقف إطلاق النار في اليمن”.

وكان الحوثيون قد عرضوا قبل أسبوعين التوقف عن شن هجمات بالصواريخ والطائرات المسيرة على السعودية إذا قام التحالف وفي مقدمته الرياض والمدعوم من الغرب بالشيء نفسه كخطوة نحو ما وصفه زعيم الحوثيين بـ”المصالحة الوطنية الشاملة”.

ولم تعلق الرياض وقتها بالقبول أو بالرفض للمقترح الذي عرضه الحوثيون. لكنها رحبت بالخطوة.

وتابعت ذات المصادر أن “الموافقة السعودية على وقف الغارات سيؤدي فعلياً  لوقف الحرب”.

كما وبينت إلى أن الغارات السعودية في اليمن قلت وتيرتها بشكل ملحوظ، وهناك ثمة أشياء تدعو للتفاؤل بخصوص الوصول إلى حل فس الوقت القريب.

من جهة آخرى قالت “رويترز” وفق أحد المصادر العسكري التي لم تفصح عنها أن “السعودية فتحت اتصالاً مع رئيس المجلس السياسي للحوثيين (مهدي المشاط) من خلال طرف ثالث”.

وأضافت إن دبلوماسياً أوروبياً، أفاد بأن ولي العهد السعودي “محمد بن سلمان، يسعى للخروج من اليمن؛ لذلك علينا أن نبحث عن سبيلاً له للخروج مع حفظ ماء الوجه”.

وفي 27 سبتمبر الماضي، وافقت السعودية على وقف إطلاق نار جزئي في اليمن، بحسب ما أوردت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، وذلك رداً على إعلان الحوثيين قبل أيام وقف الهجمات ضد السعودية.

وأوضحت الصحيفة الأمريكية أن المملكة السعودية قامت بالموافقة على وقف محدود لإطلاق النار في أربع مناطق، من ضمنها العاصمة اليمنية صنعاء التي تفرض جماعة الحوثي السيطرة عليها منذ عام 2014.

يذكر أن القوات الحوثية قد قامت خلال الأشهر الأخيرة بزيادة حدة هجماتها الصاوخية عبر الحدود مع السعودية، وقاموا بشن هجمات من خلال طائرات مسيرة، مستهدفين قواعد عسكرية جوية ومطارات سعودية ومنشآت أخرى، موضحيت أن ذلك يأتي كرد طبيعي على غارات التحالف في المناطق الخاضعة لسيطرة الجماعة باليمن.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here