حكومة الوفاق الليبية توجه التهم للإمارات بقصف مطار مصراتة الدولي

0
25
حكومة الوفاق
حكومة الوفاق الليبية توجه التهم للإمارات بقصف مطار مصراتة الدولي

قامت حكومة الوفاق الوطني الليبية، المعترف بها دوليها، أمس السبت،  بتوجيه التهم لدولة الإمارات بقصف مطار مصراته الدولي الذي يبعد 200 كم عن العاصمة طرابلس، وذلك في إطار دعمها  لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر الذي يقوم بهجوم من أجل السيطرة على طرابلس منذ 4 أبريل الماضي.

وتحدثت قوات عملية “بركان الغضب” التي تتبع لحكومة الوفاق الليبية، عبر بيان لها على صفحتها في “فيسبوك”: أن “الطيران المسيَّر الإماراتي قام باستهداف مطار مصراتة، وأن القصف يأتي كرد فعل جبان على استهداف قواتنا لميليشيات حفتر المدعومة بمرتزقة من روسيا والسودان و تشاد”.

 

وواصلت ” أن القصف نجم عنه إصابة أحد موظفي الطيران، وتم نقله إلى مستشفى لتلقي العلاج، فضلاً عن إلحاق ضرر ببعض مرافق المطار.

ولم يتناول البيان أي معلومات عن توقف حركة الملاحة في المطار، الذي ترسل إليه كافة الرحالات مع الاستهداف المتكرر لمطار معيتيقة الدولي، المدني الوحيد بطرابلس.

ويعتبر هذا الاتهام الثالث في غضون شهر، لحكومة الوفاق الوطني الليبية، التي تعلن تعرض مطاراتها المدنية لغارات بواسطة الطيران الإماراتي المسير.

في وقت سابق كانت حكومة الوفاق وبالتحديد في 29 من سبتمبر الماضي قد اتهمت الإمارات بضرب أهداف حيوية في مدينة سرت ( شرق)  عن طريق طائرات مسيرة، كما واتهمت باستمرارها في تقديم الدعم لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

ومن خلال حسابها على فيسبوك أكدت عملية ” بركان الغضب” العكسرية التابعة لحكومة الوفاق أن الطيران الإماراتي المسير والداعم للواء المتقاعد خليفة حفتر قام بقصف مجمع سرت للمطاحن والاعلان ، وتسبب في وقوع خسائر مادية هائلة داخل هذا المرفق المدني والحيوي في المدنية.

كما وأفادت أن هذا القصف جاء بعد 4 أيام من الانتهاء من صيانة المجمع ورجوعه إلى العمل مرة أخرى ، وفتح مركز السلع الأساسية وتوفير مادة الدقيق للمخابز وتوفير الأعلاف للمربين داخل بلدية سرت.

من جانبه اتهم  رئيس حزب “الكونغرس التباوي” الليبي عيسى عبد المجيد ، الإمارات العربية بأنها قدمت لايقل عن  74 مليون دولار بهدف دعم خطاب الكراهية والعنف في ليبيا .

وأوضح التباوي أثناء جلسة استماع بالمجلس الأعلى لحقوق الإنسان في جنيف: “إن الإمارات قدمت 74 مليون دولار لدعم خطاب الكراهية في ليبيا والحرب على طرابلس”.

وتابع التباوي أن الدعم المقدم تم من خلال دعم مؤسسات إعلامية تبث خطاب الكراهية مثل قناة ” الحدث” التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر وقناة ” ليبيا روح الوطن” وصحيفة المرصد وصحيفة “بوابة أفريقيا” وقناة 218.

وتؤكد تقارير تابعة للأمم المتحدة أن الإمارات ومصر  تعملان على تقديم الدعم العسكري لقوات حفتر، وهذ يعد انتهاكاً لحظر التسليح الذي تم توقيعه على ليبيا بموجب قرار للمنظمة العالمية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here