دراسة تبين أن تناول المأكولات البحرية خلال الحمل يزيد من تركيز الطفل

0
25
المأكولات البحرية
دراسة تبين أن تناول المأكولات البحرية خلال الحمل يزيد من تركيز الطفل

تحدثت دراسة جديدة وحديثة عن أن تناول المأكولات البحرية خلال فترة الحمل قد يساهم فى نمو الطفل وبالتحديد يعزز من قدرته على التركيز بشكا أكبر من غيره.

 

وقام بالمشاركة في هذه الدراسة والتي أعدها معهد برشلونة للصحة العالمية  حوالي 1.641 أم وطفل، وتم من  خلالها تسجيل بيانات نظامهم الغذائي، في مراحل متنوعة من الحمل، وفق ما قالته صحيفة “سيانس ديلي”.

 

ثم تم القيام بتسجيل نفس البيانات لأطفالهن الذين تراوحت أعمارهم ما بين سنة وخمس وثمانية سنوات، كما قام الباحثون باختبار قدرة تركيزهم عن طريق اختبار على الحاسوب يقيم مستوى التركيز ومدى الاهتمام.

 

ومن خلال النتيجة، سجل الأطفال الذين أخذت أمهاتهم المأكولات البحرية درجات أعلى بصورة ملحوظة مقارنة بأقرانهم، هذا ويقوم الدماغ بالتطور خلال الحمل وقد وفرت المأكولات البحرية للأطفال الجدد كل ما يلزم لذلك أثناء الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

 

ومن أبرز وأهم الأغذية البحرية للدماغ هي الأسماك الدهنية، بحسب ما ذكره البحث، أما بخصوص الأمهات اللواتي تناولن المحار وسمك التونة المعلب حصلت أولادهن على ردجات أقل.

 

وبحسب ما ذكرته وكالة “سبونتيك”، فإن هذا يبين نتائج الدراسات التي تمت عام 2016، والتي كشفت عن أهمية السمك المطبوخ للأمهات الحوامل.

 

يذكر أنه وفي وقت سابق من هذا العام، كانت دراسة دنماركية قد خلُصت إلى أن اتباع نظام غذائي غني بالأسماك والخضروات من المحتمل أن يقلل من خطر ارتفاع ضغط الدم عند الحوامل وتسمم الحمل، في حين توصلت دراسة تم إجرائها عام 2018 وشاركت فيها  ما يقارب ال736 امرأة أن تناول الأسماك الزيتية في النصف الثاني من الحمل يعمل على زيادة احتمال ولادة طفل يتمتع بصحة جيدة جدا.

 

إلا أنه ومن جانب أخر ووفق ما جاء في دراسات أخرى، أن هناك مأكولات بحرية على الحوامل تجنبها ونذكر منها، سمك القرش والمارلن وسمك أبو سيف، ويفضل ألا تستهلك الحامل أكثر من شريحتي تونة في الأسبوع، بسبب إحتواء التونة على مستويات أعلى من الزئبق مقارنة بالأسماك الأخرى، كما من المفيد تناول المحار، لكن المحار النيئ لايتم  السماح به ابداً.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here